span>بيتكوفيتش يتجه للاستنجاد بضحية لبلماضي في المنتخب الجزائري عبد الخالق مهاجي

بيتكوفيتش يتجه للاستنجاد بضحية لبلماضي في المنتخب الجزائري

فتحت المباريات الأربعة التي قاد فيها الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيش المنتخب الجزائري، باب أمل العودة بالنسبة للمدافع الدولي أحمد توبة إلى صفوف كتيبة “الخضر” مستقبلا.

وقد يستعين فلاديمير بيتكوفيش بخدمات مدافع نادي “ليتشي الإيطالي” أحمد توبة، بداية من تربص المنتخب الجزائري، شهر سبتمبر المقبل، بحسب آخر التسريبات التي حصل عليها موقع “العربي الجديد” من الجهاز الفني للمنتخب الجزائري.

واقتنع التقني البوسني بضرورة إحداث ثورة حقيقية في منظومة دفاع كتيبة “الخضر”، بالنظر إلى تلقي 08 أهداف من 04 مباريات.

وقد يكون توبة أحد حلول بيتكوفيتش للقضاء على الهشاشة الدفاعية، بعد تراجع مستوي عيسى ماندي، وعدم اقتناعه بمردود المدافعين محمد توقاي ومحمد مداني في مواجهتي غينيا وأوغندا.

وسيكون أمام توبة إيجاد حل سريع لمستقبله الغامض، خاصة بعد انتهاء فترة إعارته إلى نادي “ليتشي” الإيطالي من فريق باشاك شهير التركي.

 وكشفت آخر التقارير الإعلامية الإيطالية، أن مسؤولي الفريق الإيطالي، اقتنعوا بعدم شراء عقد المدافع الدولي الجزائري، ويرغبون في التخلص منه بعودته إلى ناديه التركي بشاك شهير.

وكان أحمد توبة قد خرج من حسابات الناخب الوطني السابق جمال بلماضي، الذي أقصاه من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023، بعد تراجع لافت في مستواه.

ومواصلة للحديث عن المنظومة الدفاعية لكتيبة “محاربي الصحراء”، من المتوقع أن يحافظ المدرب الوطني على قلب الدفاع زين الدين بلعيد، الذي لم يمنحه الفرصة في تربص شهر جوان الحالي.

كما ينتظر فلاديمير بيتكوفيتش عودة لاعب نادي “بوروسيا دورتموند” الألماني رامي بن سبعيني، بعد تخلصه نهائيا من الإصابة مستقبلا.

شاركنا رأيك

  • غير معروف

    الجمعة, يونيو 2024 12:40

    يحيا بلماضي