span>بيتكوفيتش يستعين بمدافع شباب قسنطينة مجدّدا كمال بوزار

بيتكوفيتش يستعين بمدافع شباب قسنطينة مجدّدا

وجّه الناخب الوطني، فلاديمير بيتكوفيتش، الدعوة مجددا لمدافع شباب قسنطينة محمد الأمين مداني، استعدادا لقادم المواعيد، لتمثيل ألوان المنتخب الوطني مجددا.

وورد في بيان إدارة نادي شباب قسنطينة عبر الصفحة الرسمية على منصة “فيسبوك”، فقد تلقى المدافع مداني، استدعاء المنتخب الوطني الأول المعني بمبارتي غينيا وأوغندا.

وتندرج المواجهة ضمن تصفيات كأس العالم 2026 ابتداء من تاريخ 03 إلى غاية 11 جوان 2024.

وسبق للمدافع مداني أن مثل الخضر لأول مرة في التربص الأخير خلال شهر مارس الماضي، وشارك في مواجهتي بوليفيا وجنوب إفريقيا الوديتين.

ورد المدافع محمد أمين مداني على الانتقادات الواسعة التي طالته بشأن استدعائه لصفوف المنتخب الجزائري.

وقال لاعب نادي شباب قسنطينة إنه لا يتابع منصات التواصل الاجتماعي، ومن حق الجميع أن يتكلم، لأنه يتكفل بالرد على الانتقادات بالصمت والعمل فوق أرضية الميدان على حد قوله.

واغتنم محمد أمين مداني فرصة إدلائه بتلك التصريحات، معبرا عن سعادته الكبير باستدعائه لأول مرة إلى صفوف منتخب بلده الجزائر.

وأكد المتحدث في وقت سابق أنه وكل عائلته سعداء جدا بتحقيق حلم طفولته بتمثيل المنتخب الوطني الجزائري، متمنيا أن يكون عند حسن ظن الجميع خلال التربص الحالي.

وكان الكثير من الناشطين على منصات التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام عدة، قد وجهت انتقادات شديدة للناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش وطاقمه الفني، الذين وجهوا الدعوة للاعب مداني خلال دورة الفيفا الودية الماضية.

وقال البعض إن استدعاء مداني يطرح الكثير من التساؤلات، من حيث الإضافة التي سيقدمها لكتيبة “الخضر”، ولا من حيث سنه المتقدمة (31 سنة)، المنافية لسياسة التشبيب التي تحدث عنها الناخب الوطني.

وسيكون محمد أمين مداني معنيا بخوض تربص شهر جوان المقبل، رفقة المنتخب الوطني الجزائري، تحسبا لمواجهتي غينيا وأوغندا على التوالي.

 

شاركنا رأيك