span>بيتكوفيتش يضيف إسلام سليماني إلى ضحاياه بعد إقصاء محرز عبد الخالق مهاجي

بيتكوفيتش يضيف إسلام سليماني إلى ضحاياه بعد إقصاء محرز

أضاف الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، إسلام سليماني إلى قائمة ضحاياه في صفوف المنتخب الجزائري، بحسب ما كشفه موقع “العربي الجديد”.

وأسقط المدرب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، اسم إسلام سليماني من مخططاته، تحسبا لخوض تربص الشهر المقبل.

ويرى التقني البوسني أن الهداف التاريخي لا يدخل ضمن حساباته الفنية، على الأقل في الفترة الحالية، ما دفعه للتخلي عنه في الاستحقاق المقبل.

كما أن تقدم إسلام سليماني في العمر باقترابه من سن الـ36، شهر جوان المقبل، أمر لا يخدم مخططات التشبيب والتجديد التي يعتزم الناخب الوطني على انتهاجها في كتيبة “الخضر”.

وبحسب ما أكده مصدر من الجهاز الفني، رفض ذكر هويته في تصريحاته لموقع “العربي الجديد”، فإن مهاجم نادي ميشلين البلجيكي، يعد الخيار الرابع للمدرب بيتكوفيتش.

ويضع مدرب المنتخب الوطني الجزائري، المهاجم بغداد بونجاح في صدارته خياراته الفنية لمنظومة الهجوم، وبعده أمين غويري، ومنصف بكرار كخيار ثالث قبل إسلام سليماني.

وعلى عكش الغموض الذي يسود موقف القائد رياض محرز، فإن سليماني يرغب بشدة في مواصلة مشواره الدولي مع منتخب بلده.

وتأثر لاعب النادي البلجيكي كثيرا، لاستبعاده من تربص شهر مارس الماضي، وهو الذي كان يرغب في خوض أول معسكر للناخب الوطني الجديد فلاديمير بيتكوفيتش.

ويعتقد إسلام سليماني أنه ما زال قادرا على تقديم الإضافة اللازمة، لمنتخب الجزائر رغم تقدمه في السن، خاصة وأنه يملك الرغبة في الارتقاء بأرقامه التاريخية مع “الخضر”.

شاركنا رأيك