بينجامين ستورا يخرج عن صمته ويصف الإعلام الجزائري بـ"العدائي"
span>بينجامين ستورا يخرج عن صمته ويصف الإعلام الجزائري بـ”العدائي” مبارك رياح

بينجامين ستورا يخرج عن صمته ويصف الإعلام الجزائري بـ”العدائي”

عبّر المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا عن استيائه من عدم رد السلطات الجزائرية الرسمية على تقريره حول “ذاكرة حرب الجزائر”، الذي أودعه على مستوى الرئاسة الفرنسية في جانفي 2021.

ووصف المؤرخ الفرنسي الإعلام الجزائري “بالعدائي”، بعد أن لقي تقريره انتقادات كثيرة من الصحف ووسائل الإعلام الجزائرية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وقال ستورا الذي حل ضيفا على برنامج “28 دقيقة” الذي تبثه قناة “Arte” الفرنسية: “فوجئت بإصرار الإعلام الجزائري على رفض التقرير، وكأنه متخوف من كشف التاريخ”.

فيما كشف المتحدث عن رغبة 3 صحف جزائرية ناطقة بالفرنسية في فتح باب الحوار والترحيب بمشروعه، في ظل العمل على توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين وتسوية خلافات الماضي.

وتابع: “أظن أنني وصلت إلى مستوى متقدم من المعرفة، بعد 45 سنة من دراسة العلاقات الجزائرية-الفرنسية“.

وردا على مقدم البرنامج الذي سأل ستورا عن تصريح ماكرون حين قال إن السلطات الجزائرية جعلت من الذاكرة ريعا وظفته لاعتبارات سياسية، قال المؤرخ إنه “خطاب ذو طابع سياسي وليس تاريخيا”.

وأضاف أن توظيف تقريره حول ذاكرة حرب الجزائر” كان من الطرفين وليس من طرف واحد”، مقرا بصعوبة الخوض في هذه القضية المعقدة والحساسة”.

جدير بالذكر أن المؤرخ الفرنسي قدم وثيقة التقرير للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث أثار التقرير سخطا في الشارع الجزائري، واعتُبر متحيزا للطرف الفرنسي، بينما لم تصدر هيئة شيخي أي بيان رسمي يعبر عن رأيها بخصوص تقرير ستورا لحد الساعة.

شاركنا رأيك