الرئيسية » رياضة » تأجيل آخر في مواعيد الرابطة

تأجيل آخر في مواعيد الرابطة

تأجيل آخر في مواعيد الرابطة

قرّرت الرّابطة الوطنية لكرة القدم تأجيل الجولة الـ 14 من منافسات البطولة الوطنية المحترفة الثانية موبيليس، حسب ما ورد أمسية اليوم عبر موقعها الرسمي.

وكان من المقرّر لعب مباريات الأسبوع الـ 14 يوم السّبت 04 ديسمبر 2019، ليعاد برمجته أيام 14 و15 و18 ديسمبر من الشّهر ذاته.

وبرّرت هيئة عبد الكريم مدوار تأجيلها، بالنقاش والمشاورات التّي وصفتها بالواسعة في اجتماع بين أعضاء المكتب التّنفيدي للرّابطة، المنعقد  عقب طلب رؤساء أندية المحترف الثاّني تأجيل هذه الجولة.

وكانت الرّابطة الوطنية لكرة القدم قد تلقّت انتقادات كبيرة جرّاء البرمجة المتذبذبة لمباريات المحترفين الأوّل والثّاني موبيليس في كل مرة، وعدم رسوّها على برنامج دقيق طيلة الموسم، خاصّة بعد قضية عدم لعب الدّاربي بين مولودية الجزائر واتّحاد العاصمة شهر أكتوبر المنصرم، وما انجرّ عنها من أحداث مؤسفة لا تخدم الكرة الجزائرية حسب الكثير من الفنّيين والإعلاميين، الذّين انتقدوا وبشدة طريقة تسيير الرّابطة ووصفوا قرارتها بالتعسفية والعشوائية.

 وتنصّل رئيس الاتّحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدّين زطشي من مثل هكذا قرارات، وذلك ما بدى جليّا في تصريحاته في حصة رياضية عبر أمواج الإذاعة الوطنية، أين عاد للحديث على ما جرى في اجتماع المكتب التّنفيذي للفاف بورقلة، والذّي غاب عنه عبد الكريم مدوار، أين صرّح زطشي عبر أمواج الإذاعة ذاتها، أن الفاف لم تفصل في قرار إجراء الدّاربي من عدمه، وطالبت بأخذ موافقة الفرق المحرومة من لاعبيها الملتحقين بمنتخباتهم الوطنية في فترة التّوقف الدّولي، وهو التصريح الذي أعاد فتح قضية ما عرف بمهزلة الداربي عند عشاق الكرة الجزائرية، خاصة مع رفع نادي اتّحاد العاصمة دعوة قضائية لمحكمة التّحكيم الرّياضي “تاس” والتّي لم تفصل بعد في مسألة إعادة النّقاط المسحوبة من أبناء سوسطارة والغرامة المالية المسلّطة عليهم أوّلا، والنّظر في إعادة برمجة المباراة ثانيا.