الرئيسية » الأخبار » تأجيل جلسة الاستئناف في قضية أنيس رحماني

تأجيل جلسة الاستئناف في قضية أنيس رحماني

تأجيل استئناف محاكمة المدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني

أجل مجلس قضاء الجزائر، اليوم الإثنين، استئناف محاكمة المدير العام لمجمع النهار الإعلامي محمد مقدم، المدعو أنيس رحماني إلى الفاتح من فبراير القادم.

وكانت محكمة بئر مراد رايس أدانت بتاريخ 15 نوفمبر الماضي محمد مقدم بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذة وغرامة مالية بـ10 ملايين سنتيم.

كما التمس وكيل جمهورية لنفس المحكمة عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف دج في حق المتهم.

وجرت محاكمة المعني بتقنية التحاضر عن بعد من المؤسسة العقابية بالقليعة (ولاية تيبازة) التي يقضي بها المتهم الحبس الاحتياطي.

ويتابع المدير العام لمجمع النهار بتهم “إهانة قائد اثناء تأدية مهامه والقذف ضد الجيش وإهانة هيئة نظامية والمساس بالحرمة الخاصة للأشخاص، بتسجيل ونقل المكالمات بغير إذن صاحبها”.

وكتب موقع النهار “أجّل مجلس قضاء العاصمة، محاكمة الرئيس المدير العام لمجمع “النهار” أنيس رحماني في قضية العقيد المتقاعد اسماعيل إلى تاريخ الفاتح من شهر فيفري  المقبل.”

وأضاف “وجاء تأجيل البت في القضية بطلب من هيئة الدفاع، بسبب تأسس محامين جدد حتى يتسنى لها الاطلاع على حيثيات القضية.”

وأشار إلى أن هيئة الدفاع سبق أن التمست من المحكمة تأجيل الجلسة لتمكين موكلها من الاطلاع على وثيقة لم يطلع عليها خلال مجريات التحقيق، وهو ما وافقت عليه النيابة العامة، خلال الجلسة السابقة.

وتعود القضية إلى حادثة بث قناة النهار في أكتوبر 2018 مكالمة هاتفية بين أنيس رحماني وعقيد في الاستخبارات عقب توقيف رئيس تحرير موقع “الجزائر 24” التابع للمجمع.

وجاء توقيف الصحافي بسبب مقال انتقد فيه مدير جهاز الاستخبارات السابق عثمان طرطاق.

وطلب العقيد في المكالمة الهاتفية من أنيس رحماني حذف المقال لأنه لم يعجب مدير الاستخبارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.