الرئيسية » الأخبار » تأجيل محاكمة هامل وبراشدي لهذه الأسباب

تأجيل محاكمة هامل وبراشدي لهذه الأسباب

تأجيل محاكمة هامل وبراشدي لهذا السبب

أجلت محكمة البليدة، اليوم الخميس، محاكمة المتهمين المدير العام السابق للأمن الوطني، عبد الغني هامل، ورئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة سابقا نور الدين براشدي، في قضية “سوء استغلال الوظيفة”، إلى يوم  09 أفريل المقبل.

وجاء قرار التأجيل بناء على طلب هيئة دفاع المتهمين هامل وبراشدي لعدم توفر شروط المحاكمة، بسبب الوضع الصحي الذي تمر به البلاد والمتمثل في تفشي وباء كورونا.

ويواجه المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل، تهما تتعلق بحصوله على عقار بطريقة غير شرعية عبر استعمال النفوذ والتأثير على أعوان الدولة بولاية البليدة.

فيما يواجه رئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة سابقا نور الدين براشدي، جنحا تتعلق بتبديد المال العام واستغلال النفوذ، وسوء استغلال الوظيفة.

وحضر جلسة اليوم، المتهمين براشدي وهامل المتواجدين رهن الحبس المؤقت بسجني البليدة والحراش على التوالي، كما حضر الشهود بما فيهم كمال شيخي المدعو “البوشي”، بينما غاب وزير العدل السابق طيب لوح بسبب وضعه الصحي، المتواجد في سجن الحراش بتهم تتعلق بالفساد.

وللإشارة فإن كل من شيخي كمال، طيب لوح، تاسوريت خالد وعمر، هم شهود في القضية وليسوا متهمين.

ويتواجد عبد الغني هامل رهن الحبس المؤقت واثنين من أولاده منذ 05 جويلية الماضي،  بسجن الحراش، فيما وضعت زوجته وابنته تحت الرقابة القضائية.

وكان وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد، قد التمس 20 سنة سجنا نافذا و8 ملايين دينار غرامة مالية مع مصادرة جميع أملاك المدير اللواء هامل ونجله أميار.

والتمست النيابة 15 سنة سجنا نافذا و8 ملايين غرامة مالية مع مصادرة جميع أملاك أبناء هامل، وهم شفيق ومراد وشاهيناز.

فيما التمست عشر سنوات سجنا نافذا وثمانية ملايين دينار غرامة ضد الوزيرين الأسبقين بوضياف وزعلان وزوجة هامل.

ووجهت لهامل عدد من التهم تتعلق بالثراء غير المشروع وتبييض الأموال وتحريض الموظفين العموميين على استغلال نفوذهم من أجل الحصول على منافع.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.