الرئيسية » الأخبار » تأييد الأحكام في حق أويحيى وسلال وزعلان في قضية “جي بي فارما”

تأييد الأحكام في حق أويحيى وسلال وزعلان في قضية “جي بي فارما”

أيّدت الغرفة الجزائية السادسة بمجلس قضاء العاصمة اليوم الأحد، الأحكام الابتدائية الصادرة في حق المتهمين في قضية ” جي بي فارما” والتمويل الخفي لحملة بوتفليقة.

ويتابع في قضية شركة الأدوية “جي بي فارما” الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال.

بينما يتابع وزير النقل الأسبق عبدالغني زعلان في قضية التمويل الخفي لحملة الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.

وكانت الأحكام في القضية قد عاقبت كل من أويحيى وسلال 5 سنوات سجنا نافذا بينما برّأت زعلان من التمويل الخفي.

جدير بالذكر أنّ أحمد اويحيى، أنكر كل التهم الموجهة إليه، مؤكداً أنه لم يمنح امتيازات خاصة لأي شركة كانت.

وأضاف أويحيى، وهو يجيب على أسئلة رئيس الجلسة، أنّ القانون هو من منح الامتيازات وليس هو.

كما أكّد أويحيى، أن الامتيازات التي مُنحت لشركة ” جي بي فارما” كانت في إطار سياسة الدولة لتشجيع صناعة الأدوية.

وحسب أويحيى فإن الجزائر كانت تصرف أكثر من مليار دولار على استيراد الأدوية، وبفضل الامتيازات الممنوحة أصبح هناك 50 مستثمرا في مجال الأدوية في السوق الجزائرية.

وقال سلال إنه غير معني بملف قضية “جي بي فارما” باعتباره عيّن في 2 سبتمبر 2012 والملف درس سنة 2011.

أما عبدالغني زعلان، فكشف أنه القضاء برأه من قضية التمويل 6 مرات.

وأكد المتحدث أنه تولى مهمة إدارة الحملة من الجانب الإداري لمدة أسبوعين فقط قبل إعلان الرئيس السابق انسحابه من الرئاسيات.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.