الرئيسية » الأخبار » تأييد أمر إيداع 22 معتقلا من الحراك الحبس المؤقت

تأييد أمر إيداع 22 معتقلا من الحراك الحبس المؤقت

وزارة الداخلية تصدر بيانا هاما حول مسيرات الحراك

أيدت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر، الأربعاء، قرار قاضي التحقيق بمحكمتي سيدي أمحمد وباب الوادي القاضي بإيداع 22 معتقلا من الحراك الحبس المؤقت.

وقالت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين إن الموقوفين صدر بحقهم أمر بالإيداع الحبس المؤقت في 5 أفريل 2021 من قبل محكمة بينم (باب الوادي) ومحكمة سيدي أمحمد.

وبدأ الموقوفون الذين اعتقلوا إثر مشاركتهم في مسيرة للحراك بالجزائر العاصمة إضراباً عن الطعام منذ الأربعاء 7 أفريل الجاري.

وأوقفت عناصر الشرطة 24 شخصا يوم السبت 3 أفريل 2021 بتهمة “المساس بسلامة وحدة الوطن والتجمهر غير المسلح”.

ودخل المحتجون اليوم الخامس عشر من إضرابهم عن الطعام بسجن الحراش احتجاجاً على اعتقالهم على خلفية مشاركتهم في مظاهرات الشعبية.

وانتقدت منظمة العفو الدولية في تقريرها الأخير الجزائر بخصوص تفاقم انتهاكات حقوق الإنسان ومحاكمة “متظاهرين سلميين وصحافيين ونشطاء ومواطنين مارسوا بشكل سلمي حقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي”.

كما نددت الخارجية الأميركية، بالقيود المفروضة على حرية التعبير والصحافة في الجزائر، في تقرير لها حول وضع حقوق الإنسان في العالم.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، الثلاثاء، تمكن مصالح أمن ولاية الجزائر، من توقيف مجموعة إجرامية تتكون من 08 أشخاص متورطة في أعمال تحريضية، بتمويل من سفارة دولة أجنبية.

وقالت إن الأشخاص الموقوفين ينشطون تحت غطاء جمعية محلية بتمويل من سفارة دولة أجنبية كبرى، كانوا بصدد إعداد شريط وثائقي تحريضي حول مسيرات الحراك.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.