الرئيسية » الأخبار » “تاج” يحسم موقفه من الانتخابات التشريعية

“تاج” يحسم موقفه من الانتخابات التشريعية

رئيسة حزب "تاج" متفائلة رغم خيبة التشريعيات

أعلن حزب تجمع أمل الجزائر “تاج”، اليوم الثلاثاء، مشاركته رسميا في الانتخابات التشريعية المقررة في 12 جوان المقبل.

وكشفت رئيسة الحزب، فاطمة الزهراء زرواطي، خلال ندوة صحفية، أن أكثر من 95 بالمائة من المترشحين من خارج “تاج” ولم يسبق لهم أن ناضلوا في الحزب.

ونفت زرواطي ترشحها للسباق نحو قبة البرلمان، مشيرة إلى أن هناك أسماء بارزة سيتم الإعلان عنها لاحقًا.

وأشارت المتحدثة إلى أن الحزب سيدخل في معظم الولايات، وليس لديه أي مشكل مع المناصفة والشباب.

ولفتت رئيسة الحزب إلى أن قواعدها لم تصطدم بأي مشاكل أو عراقيل في عملية جمع التوقيعات.

وترى فاطمة الزهراء زرواطي أن الانتخابات التشريعية “فرصة للانعتاق من الأزمة السياسية والذهاب نحو التغيير الحقيقي الذي يطمح له الشعب الجزائري”.

وأوضحت زرواطي أن “التحديات التي تواجه الطبقة السياسية تضعها أمام امتحان كبير من خلال رفع المستوى واستعادة الثقة بين المواطن والطبقة السياسية”.

وقالت: “كلنا موضوعون أمام خيار واحد، وهو إحداث القطيعة مع كل الممارسات القديمة”.

وتابعت: “المواطن هو الفيصل في إحداث التغيير، ونقول له أن الفراغ مستنقع يمكن أن يؤذي الجزائر”.

وواصلت: “الانتخابات هي الخطوة المهمة للجلوس واقتراح الحلول للمشاكل، أدعو كل الأحزاب إلى الخروج إلى الميدان، لاحتواء ما يمكن احتوائه”

تجدر الإشارة إلى أن الندوة الصحفية عرفت تواجد وزير الشباب والرياضة السابق عبد الرؤوف سليم برناوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.