تايلور وارد تتحدث عن مستقبل محرز مع "السيتي".. فهل باتت تتحكم بمشوراه؟
span>تايلور تكشف مستجدات في مستقبل محرز.. فهل باتت تتحكم في مشواره؟ عبد الخالق مهاجي

تايلور تكشف مستجدات في مستقبل محرز.. فهل باتت تتحكم في مشواره؟

أشارت البريطانية تايلور وارد، على حسابها الشخصي في منصة أنستغرام، إلى مصير مستقبل زوجها الجزائري رياض محرز مع ناديه الإنجليزي مانشستر سيتي.

ورجّحت تايلور وراد مواصلة رياض محرز لمشواره الكروي مع فريقه الإنجليزي مانشستر سيتي، خلال الموسم المقبل، من خلال ردها على أحد التعليقات على منشورها، الذي تضمن صورة لها مع زوجها الجزائري.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وذكّرت زوجة قائد المنتخب الوطني الجزائري في تعليقها على منشورها، من مدينة برشلونة الإسبانية، أين تقضي عطلتها رفقة زوجها محرز، أنها ولدت في مدينة مانشستر وأنها تحبها وتعتبرها بمثابة بيتها.

وأضافت زوجة “محارب الصحراء” منوهة إلى أنه يمكن لها مغادرة المدينة ذاتها، باعتبار أن كل شيء ممكن مستقبلا، لكن أجلت ذلك إلى وقت لاحق، بتأكيدها أن الأمر لن يحدث في القريب العاجل.

وتحفظت تايلور وارد على بقائها في مدينة مانشستر سيتي، مرجعة الأمر لطبيعة عمل زوجها رياض محرز، مؤكدة أنه لا يمكن لها قول أي شيء في الوقت الحالي، لأن الأمور قد تتغير بشكل سريع، على حد مضمون تعليقها على المنشور.

وأضافت صاحبة الـ24 عاما تايلور وارد، أنها ومولودها المرتقب سيكونان رفقة مهاجم “السيتي” أينما حل وارتحل، في إشارة منها لإمكانية رحيل زوجها محرز عن فريقه الحالي، في يوم من الأيام مستقبلا.

وفي سياق الحديث عن مستقبل المهاجم الدولي الجزائري مع ناديه الإنجليزي، رجحت صحيفة “ذا صن “البريطانية، مؤخرا مواصلته اللعب رفقة كتيبة “السيتي” في الموسم الكروي المقبل.

وقالت الصحفية البريطانية إن رياض محرز يتجه للبقاء رفقة نادي مانشستر سيتي، موسم 2023/2022، حتى لو لم يصل لاتفاق مع الإدارة بشأن تمديد عقده.

ورغم توقف مفاوضات تمديد عقد “فنك الصحراء” رياض محرز، بينه وبين إدارة النادي “الأزرق السماوي”، إلا أنها تسعى لإيجاد حل يرضي الطرفين، خوفا من مغادرة نجمها الجزائري بدون مقابل الصيف المقبل.

وبما أن عقد النجم الجزائري محرز ينتهي شهر جوان 2023، فبإمكانه التفاوض مع أي فريق شهر يناير المقبل، بما أن القانون يسمع له بذلك قبل 06 أشهر من نهاية عقده، وهو الأمر الذي تتخوف منه إدارة “السيتي”، التي تسعى للاستفادة ماديا إذا قرر الرحيل مستقبلا.

شاركنا رأيك