span>تباحث بين الجزائر وقطر حول الارتقاء بالعلاقات الثنائية إيمان مراح

تباحث بين الجزائر وقطر حول الارتقاء بالعلاقات الثنائية

تسعى كلّ من الجزائر وقطر إلى الارتقاء بالعلاقات الثنائية.

وخلال اللقاء الذي جمع الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية، لوناس مقرمان، برئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، استعرض الطرفان العلاقات الثنائية المميزة على جميع الأصعدة.

وتطرّق الطرفان، إلى الرغبة المشتركة التي تحذو قيادتي البلدين لمزيد من الارتقاء بها، خصوصا تحسبا للاستحقاقات الثنائية المقبلة رفيعة المستوى.

للإشارة، فإنّ مقرمان يجري زيارة إلى دولة قطر، بتكليف من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وبصفته مبعوثا خاصا له.

جدير بالذكر، أنّ العلاقات بين الجزائر وقطر عرفت خلال السنوات الأخيرة تطورا كبيرا، خصوصا وأنّ قائدي البلدين كانا قد عبّرا مرارا عن رغبتهما في تعزيزها.

وترجم هذا التقارب بين البلدين، سلسلة اللقاءات والاتصالات الثنائية والمشاورات بين رئيس الجمهورية ونظيره أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بالإضافة إلى الزيارات المتبادلة.

وكان الرئيس تبون، قد وصف العلاقات الجزائرية – القطرية مرارا بالأخوية والطيبة، وبدوره أشاد أمير دولة قطر بمستوى التعاون الذي يجمع البلدين، كما ثمّن في وقت سابق دور الجزائر الإقليمي والعربي وتاريخها المشرّف في حل كثير من النزاعات.

جدير بالذكر، أنّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كان قد أجرى السنة الماضية ثالث زيارة له إلى الدوحة منذ تسلّمه السلطة سنة 2019.

بدوره، كان أمير قطر قد أجرى زيارة إلى الجزائر شهر مارس الماضي، أين شارك في القمة السابعة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز.

 

شاركنا رأيك