الرئيسية » الأخبار » تبذير الخبز بأرقام خيالية تجاوزت مئات الأطنان.. متلازمة رمضانية لدى الجزائريين

تبذير الخبز بأرقام خيالية تجاوزت مئات الأطنان.. متلازمة رمضانية لدى الجزائريين

رمي الخبز

كشفت وزارة التجارة وصول إحصائيات تبذير الجزائريين لمادة الخبز إلى 535 طن في الفترة الممتدة ما بين 13 إلى 24 أفريل.

وأشارت الوزارة في بيان لها تبذير المواطنين لـ 45 طن من الخبز في اليوم الواحد، ما قيمتها 20 مليون دينار.

وتعدّ ولاية البليدة الأكثر تبذيرا لمادة الخبز استنادّ للبيان ذاته، حيث سجلت تبذير 321924 خبزة.

الولايات الأكثر تبذيرا لمادة الخبز

جاءت إحصائيات الـسبع ولايات الأكثر تبذيرا لمادة الخبز، كالآتي:

احتلت ولاية بشار المرتبة الأولى في هذه الظاهرة بتبذير 161648، وتلتها ولاية تلمسان بـ 150.696 ثم ولاية الجلفة في المرتبة الثالثة بـ 139.364.

فيما جاءت ولاية عنابة في المرتبة الرابعة بمعدل تبذير قيمته 118680، ثم ولاية تبسة بـ 115.152 وبعدها وهران بقيمة 108.200.

وأشارت الوزارة أن الجزائر استوردت كميات كبيرة من القمح اللّين الموجه للخبازة.

وبلغت قيمة استيراد الجزائر للقمح اللين 4.3 مليار دولار خلال ثلاث سنوات، أي عام 2017 و2018 و2019.

التبذير عند الجزائريين

وتعد ظاهرة التبذير من أبرز المظاهر التي تنتشر في أوساط الجزائريين طوال أيام العام عامة وتحديدا في شهر رمضان.

ومع حلول شهر رمضان تعود بعض العادات الاستهلاكية المتمثلة في المبالغة في شراء المادّة.

كما تنتهي كميات كبيرة من هذه المادة في المزابل نتيجة سلوك استهلاكي غير رشيد من طرف المواطنين.

وتعد هذه المادة أساسية لدى الجزائريين، إذ لا تخلو موائدهم من أنواع عديدة منها.

بالمقابل، أضحى التبذير مشكلا يؤرق جميع المهتمين بالظاهرة من المسؤولين إلى أفراد المجتمع على حد سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.