span>تبون: الجزائر متمسكة بمبادئها ولا تضحي بأفراد الجيش من أجل المال محمد لعلامة

تبون: الجزائر متمسكة بمبادئها ولا تضحي بأفراد الجيش من أجل المال

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الأحد، إن الجزائر متمسكة بمبدأ عدم التدخل في شؤون الدول، مؤكدا أن الجزائر “لا تضحي بأفراد الجيش من أجل المال”.

جاء ذلك في رده على سؤال خلال لقائه بممثلي وسائل الإعلام، بشأن إمكانية تدخل الجيش الجزائري في مالي.

وقال تبون: “التواجد العسكري الفرنسي في مالي جاء بطلب من الجهات المالية، والجزائر ليس لها أي دخل في هذه المسألة.”

وأضاف: “فلسلفة الجيش الجزائري تتمثل في عدم الدخول في المستنقعات، نحن ليس لدينا لفيف أجنبي أو مرتزقة نضحي بهم، ولا يمكننا التضحية بأفراد الجيش الشعبي.”

وأوضح رئيس الجمهورية: “يجب موافقة الجزائريين والبرلمان قبل إرسال أفراد الجيش خارج الوطن في مهمة لحفظ الأمن”.

وتابع: “الجزائر ترفض الحل العسكري في مالي، ونظرتنا إلى هذا البلد هي تطوير اقتصاداته وشؤونه الصحية وتعليمه، ونحن نعتبر الماليين أشقاء.”

وأكد أن الحل في مالي هو إعادة إدماج شمال مالي مع جنوبه سواء على مستوى الجيش أو الإدارة، ونرفض بشكل قاطع تقسيم مالي، مشيرا إلى أن “الجزائر مستعدة لتأدية دور في هذه المسألة”.

شاركنا رأيك