الرئيسية » الأخبار » تبون: النزاع في الصحراء الغربية لن ينتهي أبدا بالتقادم

تبون: النزاع في الصحراء الغربية لن ينتهي أبدا بالتقادم

تبون في حوار مع كمال داود: أرفض إملاءات الأقلية

قال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، إن النزاع القائم في الصحراء الغربية لن ينتهي بالتقادم، داعيا إلى تنسيق الجهود الإفريقية لإيجاد حل دائم للنزاع.

جاء ذلك في في مداخلة عبر تقنية التحاضر عن بعد خلال اجتماع لمجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي على مستوى رؤساء الدول والحكومات.

وتحدث تبون عن “الأوضاع الخطيرة في الصحراء الغربية” معبرا عن أمله في أن تفضي المداولات إلى “تدابير عملية وفعالة لبلورة حل دائم لهذا النزاع الذي طال أمده، الذي لن ينتهي أبدا بالتقادم”.

وذكّر رئيس الجمهورية بموقف الجزائر الثابت حيال قضية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، داعيا الدول الإفريقية لتنسيق الجهود والعمل من أجل إنهاء الأزمة في الصحراء الغربية كآخر مستعمرة في القارة الإفريقية.


وصرّح: “إفريقيا التي تغلبت على الاستعمار الأوروبي بصفة عامة بنضالها السياسي وكفاحها المسلح في بعض الأحيان التي أسقطت النظام العنصري (الابارتيد) يتبقى لها اليوم أن تقضي على آخر بؤرة استعمارية في قارة إفريقيا”.

وأضاف: “إن انهيار وقف إطلاق النار عقب انتهاك المملكة المغربية لاتفاق ساري المفعول منذ 1991 والتصعيد الخطير الذي يعرفه النزاع في الصحراء الغربية، ما هو إلا نتاج عقود من سياسة العرقلة والتعطيل الممنهجة لخطط التسوية والالتفاف على مسار المفاوضات.”


وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن الاجتماع درس فيه بندان، الأول يخص التغيرات المناخية وتأثيرها على السلم والأمن في إفريقيا والثاني قضية الصحراء الغربية على ضوء التطورات والتجاوزات الخطيرة المسجلة مؤخرا في الأراضي الصحراوية المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.