الأخبار

تبون: تسيير بوتفليقة فولكلوري والحراك كبح الخامسة

عبد المجيد تبون
أوراس في awras on Google News

صرح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لجريدة لوبينيون الفرنسية إن الحراك المبارك وضع حدا  لتهريج العهدة الخامسة, وخروج الشعب الجزائري في 22 فيفري الماضي سبب ممارسات النظام السابق والتسيير الفلكلوري وكان للجيش والأجهزة الأمنية دور في حماية الحراك الشعبي. ولم يكن الرئيس السابق قادرا على مواصلة الحكم.

الحراك الشعبي

الحراك الشعبي

أسعى لاسترجاع ثقة الشعب

وأضاف الرئيس انه يواصل عملية التغيير الجذري, في الحكم على مختلف المستويات الوطنية والجهوية والمحلية ,وسنعمل على استعادة ثقة الجزائريين في حكومتهم ومسؤوليهم. وكل مؤسساتهم.

وقال رئيس الجمهورية إن الاعتقالات لا تتم على أساس الأفكار او الشعارات أو المعارضة، ولم يتم اعتقال الصحفيين بسب مهنتهم وأكن احتراما كبيرا للصحفيين منذ استوزاري، وهدف الدولة هو حماية النظام العام.

الحراك الشعبي

الحراك الشعبي

حل الأزمة المالية بيد الجزائر

وفي الشأن الإقليمي قال تبون أكد أن 90 بالمائة من حل الأزمة المالية بيد الجزائر.
كما أكد على ضرورة تنظيم انتخابات في ليبيا لإحلال السلام في هذا البلد الشقيق وإعادة بناء مؤسساته عن طريق الشرعية الشعبية من خلال  الاتفاق على شخص ينتخب من قبل الشعب الليبي وحدهم.

لقاء تبون بالرئيس الفرنسي

لقاء تبون بالرئيس الفرنسي

أثق في ماكرون

وعرج تبون على العلاقات الجزائرية الفرنسية، قائلا نتفق في الكثير من المواضيع مع الرئيس الفرنسي، بالرغم من الاختلافات في بعض الملفات التي تكبح الجزائر وباريس .

وأوضح الرئيس انه ليس للجزائر طموح جيوسياسي أو اقتصادي سوى إخراج الدول الشقيقة والمجاورة، من أزماتها التي استمرت سنوات ،وضرب الرئيس مثالا برؤية الجزائر في الملف المالي التي تختلف عن رؤية باريس، لكن الهدف يبقى واحد هو الاستقرار لهذا البلد ومساعدته في القضاء على الإرهاب.

 

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
57,651
+319
وفيات
1,956
+7
شفاء
40,014
نشطة
15,681
آخر تحديث:31/10/2020 - 02:16 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

Avatar

وليد مذكور

اترك تعليقا