الرئيسية » الأخبار » تبون: لا يوجد سجناء الرأي ولن أرحم من يمس بالسيادة والوحدة الوطنية

تبون: لا يوجد سجناء الرأي ولن أرحم من يمس بالسيادة والوحدة الوطنية

تبون: لا يوجد سجناء الرأي ولن أرحم من يمس بالسيادة بالوحدة الوطنية

حذّر الرئيس عبد المجيد تبون من يمس بالسيادة الوطنية والوحدة الترابية للجزائر، قائلا: “لن ارحم أي شخص يمس بالوحدة والوطنية واستقرار البلاد.”

وأكد تبون بأنه لا يوجد سجناء رأي في الجزائر، متسائلا: “أي رأي هذا الذي يعتمد على السب والشتم والتجريح في الأشخاص؟”

وأوضح تبون أن الدستور الذي كان ضده، من يدعون حرية الرأي والتعبير، لا يوجد دستور مثله يكرّس الحريات.

وأضاف الرئيس بأن الانسان الذي يستغل مواقع التواصل الاجتماعي ويسب ويجرّح ويمسّ في شرف الناس، يجب أن يعاقب ويطبق عليه القانون.

وقال تبون: “المحتالون تجدهم في صفحات التواصل الاجتماعي وأصحاب الأمراض النفسية كذلك ممن يريدون الشر للجزائر والجزائريين، وهم من يروجون للشائعات ويريدون زعزعة استقرار الجزائر.”

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.