الرئيسية » الأخبار » تبون يأمر بالتلقيح الفوري لسكان هذه الولايات اقتناء وحدات إنتاج متنقلة للأكسجين

تبون يأمر بالتلقيح الفوري لسكان هذه الولايات اقتناء وحدات إنتاج متنقلة للأكسجين

تبون يحذّر الشباب من استغلالهم سياسيا

أمر الرئيس عبد المجيد تبون برفع نسبة التلقيح أكثر في الولايات ذات الكثافة السكانية الكبيرة، باعتبارها الولايات الأولى لمصادر العدوى، وتحديد هدف فوري لتلقيح 2.5 مليون شخص في العاصمة، وبنسبة 50 بالمائة من سكان ولايات وهران وقسنطينة وسطيف وورقلة. 

وثمّن تبون الإقبال الكبير للمواطنين على التلقيح، لتحقيق مناعة جماعي، داعيا لمضاعفة عمليات التحسيس الإعلامي على أوسع نطاق ممكن، لرفع نسبة التلقيح، وطنيا، مع استكمال عملية تلقيح أعوان الإدارات، وطنيا ومحليا.

وطالب تبون برفع مستوى الصرامة الوقائية إلى أعلى المستويات، خاصة في الفضاءات التجارية المغلقة التي تعتبر المصدر الأول للعدوى.

وأمر الرئيس عبد المجيد تبون، بتحسين تسيير مخزون وإنتاج الأكسجين والتحلي بالهدوء وعدم الارتباك خلال عمليات التوزيع والاستعمال، خلال الإقبال العالي للمرضى على المصالح الاستشفائية، خاصة وأن طاقة استيعاب المرضى لم تتجاوز 56 بالمائة.

ودعا هذا الأخير، إلى إطلاق عملية كبرى فورا لصيانة وتجديد منشآت وأجهزة التموين بالأكسجين بالمؤسسات الاستشفائية.

وشدّد تبون على اقتناء وحدات إنتاج متنقلة للأكسجين فورا دعما للمستشفيات الكبرى لتوفير هذه المادة الحيوية، مما سيساعدها على الإنتاج الذاتي مما تحتاجه من أكسجين.

وكشف تبون عن وصول الدفعة الأولى من مكثفات الأكسجين للاستعمال الفردي، اليوم، والمقدرة بـ 1050 وحدة، على أن تصل إلى 6 آلاف وحدة نهاية الشهر الجاري.

وقرر الرئيس عبد المجيد تبون العودة للحجر الصحي بداية من الثامنة مساء إلى السادسة صباحا.

وجاء قرار الرئيس تبون خلال اجتماع لمجلس الوزراء وتم اتخاذ قرارات هامة بخصوص التدابير الوقائية من فيروس كورونا.

وجاء قرار تبون، عقب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، وكذا الموجة الحادة التي تشهدها البلاد بسبب الجائحة، وسيدخل القرار حيز التنفيذ بداية من يوم الغد الإثنين 26 جويلية 2021.

عدد التعليقات: 1

  1. يجب الغلق الكلي حتي بعض الادارات يجب أن تغلق لمدة لا تقل عن عشرة أيام حتى ان تتطلب الأمر خروج بعض وحدات الجيش نحن في حرب و العدو لا يرى بالعين لكن يقتل الجميع يجب و من الضروري الغلق الكلي و على موظفين او بعض منهم ان لا يذهبون إلى العمل اللذين يشكون في أعراض الوباء الا اللذين يشغلون الأماكن الحساسة و تتطلب حضورهم في مكاتبهم
    الله يستر و يحفظ الجميع و الله يشفي المرضى و يرحم أمواتنا ام شاءلله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.