الرئيسية » الأخبار » تبون يأمر بتصنيع اللقاح الروسي في الجزائر وتخصيص كل الامكانيات لذلك

تبون يأمر بتصنيع اللقاح الروسي في الجزائر وتخصيص كل الامكانيات لذلك

بالفيديو.. تبون يكرّم نساء جزائريات بمناسبة يوم المرأة

أكد وزير الصناعة الصيدلانية عبد الرحمان لطفي بن باحمد، أن الرئيس عبد المجيد تبون أسدى تعليمات صارمة لصناعة اللقاح الروسي في الجزائر، وتوفير جميع الوسائل والامكانيات المادية لذلك، من أجل السيادة الصحية للجزائر.

واعتبر بن باحمد في حوار مع قناة “روسيا اليوم”، أن الجزائر لديها الإمكانيات التي لها بإنتاج اللقاح المضاد لكورونا، وفي هذا الشأن يقول: “أبدت السلطات الروسية استعدادها التام لمرافقتنا في هذا المشروع وعليه باشرنا مباحثات لبحث أحسن السبل لإنتاج اللقاح الروسي.”

ويضيف باحمد “التحدي كبير بالنسبة لنا في ظل الأزمة الصحية ولكننا واثقون وقادرون على ذلك لأننا نملك موارد بشرية وسنعمل سويا ونضع اليد في اليد مع كل من لديه خبرة في هذا الميدان داخل الجزائر وخارجها، وأؤكد أن الأبواب مفتوحة لكل الكفاءات الجزائرية، وسنستعين إن اقتضى الأمر بخبراء دوليين، فضلا عن المساندة التي سيقدمها لنا الخبراء الروس في هذا الجانب.”

وأوضح وزير الصناعة الصيدلانية أن الجزائر اتخذت قرارا أن يكون التحويل التكنولوجي مع روسيا موجها حصريا لفائدة مجمع “صيدال”، كونها مؤسسة رائدة وقادرة على رفع التحدي وقادرة على تجسيد هذا المشروع.

ويؤكد البروفيسور بن باحمد أنه على ثقة تامة بالكفاءات الجزائرية الموجودة في “صيدال”، ناهيك على أن هذا الخيار راجع للطابع الاستراتيجي والحساس للقاح.

ويضيف “نحن في اتصال دائم مع الجانب الروسي عبر سفارتهم في الجزائر، وفي آخر لقاء تم الاتفاق على إعطائنا رابطا يحتوي على بيانات لطريقة تصنيع اللقاح، مع العلم أنه قبل بداية الإنتاج يجب المرور على عدة مراحل، حيث أننا بحاجة لدراسة الملف التقني لمعرفة خصائص الأجهزة، وبعدها يجب برمجة بعثة جزائرية إلى روسيا في إطار التحويل التكنولوجي للتحكم في تقنيات التصنيع حتى تطبق بدقة في الجزائر.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.