الرئيسية » الأخبار » تبون يؤكد أن الجيش الجزائري أعطى درسا قاسيا لأعداء الوطن في ظرف صعب

تبون يؤكد أن الجيش الجزائري أعطى درسا قاسيا لأعداء الوطن في ظرف صعب

تبون يؤكد أن الجيش الجزائري أعطى درسا قاسيا لأعداء الوطن في ظرف صعب

اعتبر الرئيس عبد المجيد تبون أن الجيش الوطني الشعبي، هو العمود الفقري للدولة وليس من اليوم لأن الجزائر بلد ثوري والجيش سليل جيش التحرير الوطني.

وقال تبون: “الناس الذين يمسون الجيش هدفهم واضح وهو نزع الحماية عن الجزائريين لأنهم يعرفون أنه لحمة الجزائريين في كل الميادين، وحين تكون أي أزمة في البلاد لا يتصدى لها إلا الجيش.”

وأوضح تبون أن أصحاب شعارات “مدنية ماشي عسكرية”، سبق لهم أن أخذوا درسا قاسيا من طرف الجيش الوطني الشعبي فترة التسعينات حين حاولوا إثارة الفتنة في الجزائر، واليوم أعادوا توظيف الشاعرات نفسها لكسر الوحدة الوطنية.

وتابع يقول: “الجيش الوطني الشعبي مقصود لأنه قوي، والكل يعلم أن حدودنا شاسعة ولو لم نكن نملك جيشا قويا لما تمكنا من حمايتها، والجزائريون بنسبة 90 بالمائة مع الجيش قلبا وقالبا.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.