الأخبار

تبون يتحدث عن المافيا والحراك والجيش   

تبون يتحدث عن المافيا والحراك والجيش

أوضح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن رحلة بناء جزائر جديدة تتطلب وقتا وأسسا سليمة، تتحدد بداية بالمستوى الدستوري ثم المؤسساتي ليعقبها الاقتصادي.

وقال الرئيس في حديث خص به جريدة “لوفيغارو” الفرنسية بخصوص المافيا السياسية والاقتصادية، إن رأس المافيا قد قطعت لكن الجسد لا يزال موجودا، وأن المال الفاسد لا يزال متداولا.

وحثّ الرئيس تبون في السياق ذاته، على ضرورة إخراج الجزائر من التبعية للمحروقات، واستغلالها “لتعود علينا بثروات أكثر استدامة”.

وأشاد الرئيس بمهارات الشباب الجزائري المتعلم في العالم، مؤكدا أنه سيتم بناء صرح اقتصادي جديد يقوم على تثمين الإنتاج الوطني واقتصاد المعرفة والانتقال الطاقوي.

مطالب الحراك

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إن الحراك حصل تقريبا على كل ما يريده حيث أسقط العهدة الخامسة وقطع تمديد العهدة الرابعة ودفع الرئيس للاستقالة.

وبخصوص مظاهرات الجمعة أوضح الرئيس أنه رغم استمرارها إلا أن الأمور بدأت تتجه نحو التهدئة، وقال إنه يتقبل طلب الشعب بالإسراع في الإصلاحات وهذا دليل على أمل الناس في التغيير.

شهر لمناقشة الدستور

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف “كأقصى تقدير” وأنه سيُعرض لاستفتاء شعبي بعد مصادقة البرلمان عليه “في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح الرئيس أن الاستفتاء الشعبي ينم عن إرادته في عدم وضع تصوره الخاص للتغيير الدستوري.

وقال الرئيس، إن مشروع المراجعة الدستورية سيكون موضوع مناقشة واسعة للفاعلين في الحياة السياسية والمجتمع المدني، كما سيتم تسليم نسخة أولية لحوالي 600 طرف من أحزاب وجمعيات ونقابات وهيئات، وستمنح لهم مدة شهر لمناقشتها بكل حرية قبل أن يعود أمام لجنة الصياغة.

دور الجيش

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إن دور الجيش يتلخص في المحافظة على الوحدة الوطنية وحماية الدستور والجزائريين، ولا يهتم لا بالسياسة ولا بالاستثمارات ولا بالاقتصاد.

وأكد الرئيس أن الجيش لن يتدخل في حياة المواطن إلا عند الخدمة الوطنية.

وأوضح الرئيس تبون، أن الجيش قد دعم ورافق المسار الانتخابي لكنه لم يحدد أبدا من سيكون رئيسا.

أما فيما يخص إحدى مطالب الحراك المتعلقة “بدولة مدنية وليست عسكرية” فقد أوضح الرئيس تبون أن “هذا الشعار يعود إلى 19 جوان 1965” تاريخ وصول الرئيس بومدين إلى سدة الحكم.

مزدوجو الجنسية!

أوضح الرئيس عبد المجيد تبون، أن للمواطنين المهاجرين إلى الخارج بشكل مؤقت أو نهائي مكانة كاملة في الجزائر.

وأكد أن المادة التي تمنع مزدوجي الجنسية من تقلد مناصب سامية في الدولة سيتم تغييرها.

في المقابل، قال الرئيس إن بعض المناصب الحساسة جدا والتي تمس بالأمن الوطني لا يمكن أن تكون متاحة لأي كان.

العلاقات مع فرنسا

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إن الطريق من أجل علاقات سليمة مع فرنسا يستوجب الاعتراف بما وقع وإدانته.

وبخصوص تفادي الاستغلال لضغينة ما تجاه فرنسا قال الرئيس، إن الجانب الجزائري لا يُكنّ أي حقد أو ضغينة، موضحا أنه شرح للرئيس الفرنسي ماكرون الأمر المتعلق بوجود ردود فعل على أعمال البُغض وكراهية الأجانب وكراهية الإسلام من الجانب الآخر.

حالات كورونا في الجزائر

847
مؤكدة
58
وفيات
61
شفاء

اترك تعليقا

تصويت

كيف ترى مواجهة الجزائر لفيروس كورونا

من نحن؟

أوراس.. خدمة إخبارية جديدة في الجزائر تُحاول نقل الحقيقة والوصول إلى عمق الأحداث باعتماد قوالب خبرية جديدة وجذابة، مقرنا حاليا في العاصمة بمدينة الشراقة ونحاول التواجد عبر مختلف الولايات