الرئيسية » الأخبار » تبون يجدد التزامه ببناء جزائر جديدة “بلا فساد ولا كراهية”

تبون يجدد التزامه ببناء جزائر جديدة “بلا فساد ولا كراهية”

تبون يخاطب الشعب الجزائري اليوم

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، إن التبعية لريع البترول والغاز طال أمدها، معلنا توسيع الاستثمارات في قطاعات حيوية كالفلاحة والسياحة.

وأكد تبون في كلمته بمناسبة الذكرى المزدوجة الـ65 لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين، أن الرهانات الكبرى اليوم، هي توسيع وتطوير البحث والاستكشاف، والوفاء بالالتزامات إزاء الأسواق الخارجية، ومواكبة التحولات باتجاه الانتقال الطاقوي تعزيزا للأمن في هذا المجال.

وقال الرئيس في هذا الخصوص: “إنني على يقين بأن الآفاق واعدة بفضل رصيد خبرة وتجربة وتجند إطارات القطاع لترجمة الاستراتيجية الرامية لتجديد احتياطاتنا البترولية والغازية، وتطوير مشاريع الصناعة التحويلية”.

وجدد تبون عهده للذهاب إلى بناء جمهورية جديدة قوية، بلا فساد ولا كراهية.

وقدم الرئيس تهانيه للعاملات والعمال بهذه المناسبة، “متطلعا معهم لجزائر سيدة منيعة، قادرة ببناتها وأبنائها على تخطي صعوبات هذه المرحلة الحساسة”.

وتابع رئيس الجمهورية: “ستنتصر هذه الإرادة الوطنية ويتحقق لشعبنا الأبيّ ما ينشده، نستحضر بإجلال وإكبار قرار بسط السيادة على ثرواتنا، وإصرار أبناء الجزائر في ذلك الوقت، على كسب الرهان غداة إعلان تأميم المحروقات التاريخي في مثل هذا اليوم”.

وجاء في كلمة الرئيس: “يحق لنا الاحتفاء بأيامنا الخالدة في تاريخنا الحافل بالأمجاد، التي نستمد منها الإرادة والعزم وخصال التضحية ونكران الذات، عيسات إيدير وجيله من العمال والنقابيين، أسسوا إحدى قلاع الالتزام الوطني أثناء الثورة وبناء الجمهورية المعاصرة، ومكّنوا للعدالة الاجتماعية الحقّة”.

ودعا تبون الاتحاد العام للعمال الجزائريين للانخراط في مسعى تقوية الجبهة الاجتماعية وتحصينها “من محاولات الاستغلال المُريب لهذه الأوضاع بزرع الشكوك وإثارة البلبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.