الرئيسية » الأخبار » تبون يحرج الحكومة قبل مغادرته إلى ألمانيا لاستكمال علاجه

تبون يحرج الحكومة قبل مغادرته إلى ألمانيا لاستكمال علاجه

الوزير الأول يعلق على العملية الجراحية لرئيس الجمهورية

أحرج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الحكومة، وهو يهم بالرحيل إلى ألمانيا من أجل استكمال فترة علاجه من إصابته بفيروس كورونا (كوفيد19).

وقال تبون في كلمة مقتضبة من المنصة الشرفية للمطار اليوم الأحد، بعد أن أثنى على المؤسسة العسكرية والمؤسسات المنتخبة، إن الحكومة “فيها وعليها” في إشارة إلى عدم رضاه عن أدائها خلال فترة علاجه التي دامت قرابة شهرين.

من جهة أخرى وفي سياق متصل، كشفت نتائج سبر الآراء الذي قامت به الجامعة الأمريكية برينستون لدى عينة تمثيلية لـ1000 شخص أن 66 بالمائة من الجزائريين “راضون” عن العمل الحكومي.

وأنجز سبر الآراء الذي قاده البروفيسور عبد الوهاب كيالي لأول مرة عبر الهاتف ما بين صيف 2020 وشتاء 2021 والذي تضمن أساسا نتائج تقييم الجزائريين لمسيريهم التي “تعزز بشكل كبير” مسعى الجهاز التنفيذي.

وجاء في سبر آراء الجامعة الأمريكية أن 66 بالمائة من الجزائريين راضون عن تسيير السلطات العمومية للازمة الصحية الناجمة عن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) وأزيد من 50 بالمائة يصدقون الأرقام المتعلقة بالوضعية الوبائية المقدمة يوميا من طرف اللجنة العلمية لمتابعة تطور وباء كورونا التابعة لوزارة الصحة.

وحسب سبر الآراء الذي نشرت نتائجه اليوم الأحد من طرف يومية “ليكسبريسيون” الناطقة بالفرنسة، تعتبر الأغلبية الساحقة من الجزائريين أن الفساد عم أجهزة الدولة وتمنح للجهاز التنفيذي حكما مسبقا إيجابيا فيما يخص الحرب التي يخوضها ضد هذه الظاهرة.

وفي مجال آخر، أكد أنه بالنسبة لـ74 بالمائة من الأشخاص الذين خصهم سبر الآراء، تعد حقوقهم المدنية مضمونة في حين أن 69 بالمائة يعتقدون أن وسائل الإعلام حرة في انتقاد العمل الحكومي بصورة منتظمة ودون أي أثر ملحوظ بينما يعتبر 49 بالمائة منهم أن الوضعية الاقتصادية للبلد “إيجابية”.

 

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.