span>تبون يستقبل رؤساء الوفود المشاركة في الاجتماع الوزاري للجنة الـ10 للاتحاد الإفريقي أميرة خاتو

تبون يستقبل رؤساء الوفود المشاركة في الاجتماع الوزاري للجنة الـ10 للاتحاد الإفريقي

استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة، رؤساء الوفود المشاركة في الدورة الـ11 للاجتماع الوزاري للجنة العشرة للاتحاد الإفريقي المعنية بإصلاح مجلس الأمن.

وحضر اللقاء، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، ومدير ديوان رئاسة الجمهورية، بوعلام بوعلام.

وتحتضن الجزائر بدءً من اليوم الإثنين، أشغال الاجتماع الوزاري الـ11 للجنة رؤساء الدول والحكومات الـ 10 للاتحاد الإفريقي لإصلاح مجلس الأمن الدولي.

يشار إلى أن لجنة الـ 10 تم تشكيلها سنة 2005 وتتألف من 10 دول إفريقية وهي الجزائر وجمهورية الكونغو وغينيا الاستوائية وكينيا وليبيا وناميبيا وأوغندا وسيراليون والسنغال وزامبيا.

وتتمثل مهمة هذه اللجنة في تعزيز ودعم الموقف الإفريقي الموحد في المفاوضات الحكومية الجارية في إطار الأمم المتحدة بشأن إصلاح مجلس الأمن.

وخلال كلمة ألقاها وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف، أكد أن الجزائر تعتقد اعتقادا راسخا أن إصلاح مجلس الأمن بات يفرض نفسه، ولن يكون لهذا التغيير أي معنى إذا لم يستجب لمطالب إفريقيا.

وير عطاف، أن إفريقيا تريد إصلاحا يرفع عنها الظلم التاريخي المسلط عليها، مشيرا إلى أنها المغيب الوحيد في فئة المقاعد الدائمة بالمجلس والأقل تمثيلا في فئة المقاعد غير الدائمة.

وأشار أحمد عطاف، إلى أن إفريقيا تريد إصلاحا يعيد للمجلس دوره وفعاليته في وجه تتابع الأزمات والنزاعات والصراعات وتراكمها على المستويين الإقليمي والدولي أمام عقم المبادرات الدبلوماسية من أجل صياغة ملامح الحلول المنشودة والتسويات المنتظرة.

شاركنا رأيك