الرئيسية » الأخبار » تبون يطمئن على قيس سعيد

تبون يطمئن على قيس سعيد

تبون يطمئن على قيس سعيد

أجرى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مساء اليوم الأربعاء مكالمة هاتفية مع نظيره التونسي قيس سعيّد للاطمئنان على وضعه، بعد الأخبار المتداولة حول محاولة تسميمه.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية “أجرى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، هذا المساء مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد للاطمئنان على وضعه، بعد نبأ محاولة تسميمه.”

وأضاف: “وقد حمد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الله على سلامة شقيقه الرئيس قيس سعيد، بعد أن طمأنه على صحته.”

وكشفت وسائل إعلام عدة تسلم رئاسة الجمهورية التونسية، اليوم الأربعاء، طردا يشتبه في احتوائه “مادة سامة”.

وقالت وكالة “تونس أفريقيا للأنباء”، إن الظرف المشبوه وصل إلى القصر الرئاسي في قرطاج، وأنه كان خاليا من أي وثائق، ويحتوي في المقابل على “مادة مشبوهة”.

وأضافت الوكالة أن رئيس الجمهورية لم يتلق هذا الظرف، بل قام بفتحه أحد الأعوان بالقصر الرئاسي.

وأفادت بأنه تم عرض المادة المشبوهة الموجودة بالظرف على التحليل للكشف عن نوعيتها.

بدوره، قال نوفل سعيد، شقيق الرئيس التونسي، إن قيس سعيد بخير، وذلك في تدوينة نشرها عبر صفحته بموقع “فيسبوك”: “الرئيس بخير وعافية والحمد الله”.

كما نشرت صفحة “الأستاذ قيس سعيد” (شبه رسمية) بموقع فيسبوك “تعرض رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى محاولة تسميم عبر طرد بريدي يحتوي على مادة الريسين السامة التي تسبب الموت على الفور.”

وأوضحت “ويتم حاليا إجراء اختبار وفرز جميع رسائل البريد الخاصة بقصر قرطاج، وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى القصر الرئاسي.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.