الرئيسية » الأخبار » تبون يعزي في وفاة المجاهد ياسف سعدي وآخرون يستذكرون نضاله

تبون يعزي في وفاة المجاهد ياسف سعدي وآخرون يستذكرون نضاله

رئيس الجمهورية يعزي عائلات ضحايا الحرائق

تقدّم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بتعازيه لعائلة سعدي إثر وفاة فقيدها المجاهد ياسف سعدي.

وقال الرئيس في هذا الشأن، فُجعنا بالمصاب الأليم بفقدان المجاهد ياسف سعدي الذي نودعه مؤمنين بقضاء الله وقدره إلى مثواه الأخير.

وأضاف تبون، “يلتحق المرحوم بأخواته وإخوانه الشهداء ومن لحق بهم من المجاهدين الذين جمعه بهم النضال الوطني والكفاح المسلح في المنطقة المستقلة للعاصمة”.

وأشار الرئيس إلى مسار المجاهد، مشيرا إلى أنه كان أبرز قادة المنطقة المستقلة وصنع مع رفاقه ملاحم ثورة خاصة.

وقال تبون، نشيع الراحل بحسرة وألم إلى جوار رب العزة ونحسبه من زمرة الثوار الأمجاد.

قوجيل يعزي عائلة الفقيد

من جهته، بعث رئيس مجلس الأمة، صالح ڨوجيل، برقية تعزية إلى أسرة المجاهد ياسف سعدي.

وقال قوجيل في الرسالة، “غيب المنون عنا بمشيئه سبحانه وتعالى المجاهد والمناضل المغفور له بإذنه عز وجل الأخ ياسف سعدي الذي رحل عن دنيانا لينتقل إلى جوار ربه، أكرم الله مثواه وأحسن وفادته، وأنزله منزلة الشهداء وإخوانه المجاهدين”.

وأشار رئيس مجلس الأمة إلى المشوار النضالي للمرحوم، مؤكدا أنه كان رمزا جهاديا وقامة من قامات الثورة التحريرية المباركة، وبرلمانيا مرموقا، ورجلا من أولئك الرجال “الذي أبانوا خلال سنين الجمر زمن الاستدمار الفرنسي الغاشم”.

في السياق، قال المسؤول ذاته، إن الفقيد عرف بمواقفه وإخلاصه لوطنه وشغفه بالحفاظ على مآثر ثورة نوفمبر بالمساهمة في التأريخ لها كتابة وسنيمائيا، مؤكدا أنه ظلّ ثابتا على المبادئ الحقة مناضلا من أجلها.

الفاف يواسي عائلة الراحل

وجّه الاتحاد الجزائري لكرة القدم، رسالة تعزية ومواساة، إثر وفاة المجاهد والرئيس الشرفي لاتحاد العاصمة ياسف سعدي.

واستذكر الفاف” في رسالته، مشوار المجاهد في الساحة الرياضية، رفقة اتحاد العاصمة والذي بدأها كلاعب، ثم رئيسا للنادي (1972- 1975)، قبل أن يعين رئيسا شرفيا.

وأعرب رئيس الفاف شرف الدين عمارة عن تعازيه الخالصة، لعائلة الفقيد، وأسرة كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.