الرئيسية » الأخبار » تبون يغادر الجزائر نحو ألمانيا

تبون يغادر الجزائر نحو ألمانيا

غادر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أرض الوطن اليوم الأحد، متوجها إلى ألمانيا لمواصلة علاج تعقد في قدمه.

ووفق بيان لرئاسة الجمهورية، فإن ذلك كان نتيجة إصابته بفيروس كورونا في وقت سابق.

وحسب البيان ذاته، فإن حالة الرئيس غير مستعجلة، وتم تأجيلها نظرا لالتزامات رئيس الجمهورية.

وجدير بالذكر، أن موقع جريدة “الخبر” كان قد كشف أمس السبت، أن الرئيس سيعود قريبا إلى ألمانيا لمتابعة العلاج أو إجراء عملية جراحية طفيفة على مستوى الرجل إن استدعت الضرورة الطبية ذلك.

وكان الرئيس تبون قد ظهر بجبيرة على مستوى الرجل، أوضح موقع جريدة “الخبر” نقلا عن مصدر وصفته بالموثوق، أنه تم وضعها من قبل الطاقم الطبي الألماني بسبب تبعات إصابته بفيروس كورونا.

وكان المصدر ذاته، قد أكد أن تبون أجّل العلاج بعد نهاية فترة النقاهة من أجل العودة إلى الجزائر لمعالجة بعض الملفات المستعجلة.

وفي مقدمة الملفات التي كانت تنتظر الرئيس، قانون المالية لسنة 2021 والدستور الجديد.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن الأمر لا يدعو إلى القلق، موضحا أن الرئيس منذ عودته كان يمارس نشاطات مكثفة، وتأجيل العلاج دليل أن الأمر غير مستعجل طبيا.

وعاد تبون إلى الجزائر في 29 ديسمبر الماضي عبر مطار “بوفاريك” العسكري بعد رحلة علاج ونقاهة استغرقت شهرين في ألمانيا، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان غياب الرئيس قد أثار الجدل وسط المواطنين فيما سبق، قبل أن يظهر في فيديو يطمئن فيه الجزائريين بشأن صحّته.

وكان روّاد منصات التواصل الاجتماعي قد أطلقوا وسم “أين الرئيس؟” عبر المنصّات، في ظلّ غياب المستجدات بشأن وضعيته الصحية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.