الرئيسية » الأخبار » تحديد أسباب ارتفاع أسعار المواد الغذائية في الجزائر

تحديد أسباب ارتفاع أسعار المواد الغذائية في الجزائر

تحديد أسباب ارتفاع أسعار المواد الغذائية في الجزائر

أكد رئيس فيدرالية الصناعات الغذائية، خالد بلبل، أن ارتفاع أسعار العجائن الغذائية في الجزائر المسجل في الآونة الأخيرة يعود إلى الاحتكار الذي يمارسه بعض المتعاملين بغرض مضاعفة أرباحهم.

وأوضح السيد خالد بلبل في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن بعض المتعاملين، وأمام غلق بعض المصانع بسبب تورط أصحابها في قضايا مع العدالة، وجدوا أنفسهم وحدهم في السوق وهو ما خلق نوعا من الاحتكار استغلوه لمضاعفة أرباحهم في هذه الفترة من خلال قانون العرض والطلب، داعيا لضرورة تكثيف المراقبة والمعاقبة من أجل حماية المستهلك الذي يعد الضحية الأولى لهذه التصرفات.

وتطرق رئيس فيدرالية الصناعات الغذائية في الجزائر إلى ارتفاع أسعار القمح في الأسواق العالمية إضافة إلى ارتفاع الرسوم الجمركية، مشيرا إلى شكوى منتجي العجائن الغذائية من غياب الدعم من طرف السلطات العمومية.

وعن طلب المتعاملين الاستفادة من حصص مدعمة من القمح والسميد، اعتبر بلبل أن هذا الأمر مستحيلا، لأن الدعم لا يخص إلا المواد الموجهة مباشرة إلى المستهلك.

وذكر أن الفيديرالية ما فتئت تطالب بدعم الفلاحين لتمكينهم من رفع انتاجهم وبالتالي تمكين الدولة من تقليص فاتورة استيراد المواد الأساسية مثل القمح وبودرة الحليب.

وبعد الإشارة إلى أن الفيديرالية مثلها مثل الكنفيدرالية الجزائرية لأرباب العمل التي تنتسب إليها، هي شريكا للسلطات العمومية، ذكر بلبل ببعض مقترحات الفيديرالية لتطوير شعبة الصناعات الزراعية الغذائية منها تعيين مسيرين لإدارة كل المصانع التي يُتابعُ مالكوها قضائيا من اجل الحفاظ على مناصب الشغل ومواصلة الانتاج لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.