الرئيسية » الأخبار » تحركات ميليشيات خليفة حفتر الأخيرة على الحدود الجزائرية تستنفر المخابرات الليبية

تحركات ميليشيات خليفة حفتر الأخيرة على الحدود الجزائرية تستنفر المخابرات الليبية

محكمة أمريكية ترفض منح حفتر الحصانة بصفته "رئيس دولة"

كشفت مصادر إعلامية ليبية عن ترتيبات أمنية غير عادية تبحثها الحكومة الليبية لإقرارها بشكل عاجل، بعد تقرير رئيس جهاز المخابرات الليبية حسين العائب إلى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، كشف عن وجود تحركات لعناصر من تنظيم القاعدة الإرهابي لاستهداف مدن ليبية، ناهيك عن تحركات ميليشيات خليفة حفتر.

وأكد التقرير أن التراخي الأمني الذي تشهده مدن الغرب والجنوب الليبي هو الدافع الأساسي لتنظيم القاعدة لاستهداف مناطق هناك.

وطلب رئيس المخابرات الليبية من رئيس الحكومة إصدار تعليماته برفع درجة الاستعداد القصوى والتأهب الأمني في المناطق المهددة.

وشهدت العاصمة الليبية طرابلس تحركات أمنية وعسكرية مكثفة، وجرى تعزيز تواجد عناصر الشرطة في محيط مؤسسات الدولة ومداخل ومخارج العاصمة.

وتعد مناطق جنوب ليبيا وغربها، وتحديداً قرب الحدود مع الجزائر وتشاد، أكثر المناطق التي تنشط فيها الخلايا الإرهابية، ناهيك عن ميليشيات خليفة حفتر.

وأكد مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى دعم بلاده لليبيا لمحاربة الإرهاب داخل حدودها.

وأشار إلى أن أمريكا تعارض بشدة أي تصعيد عسكري وكل تدخل عسكري أجنبي لا يؤدي إلا إلى تعميق الصراع، مؤكدا على التزام بلاده لدعم حكومة الوحدة الوطنية الليبية المؤقتة خلال الأشهر القادمة.

وشدّد المتحدّث على رفض واشنطن الإجراءات الأحادية المتمثلة في قيام قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بإغلاق الحدود مع الجزائر.

وقال خود في ندوة صحافية مساء أمس السبت، على هامش مؤتمر برلين الثاني المنعقد في العاصمة الألمانية، إن تصرفات حفتر ستؤثر سلبا على العملية السياسية في البلاد

ودعا الدبلوماسي الأمريكي خليفة حفتر إلى دعم حكومة الوحدة الوطنية، موضحا أن الدعم منهم يجب ألا يتوقف وأن يستمر، بما في ذلك ما يتعلق بالانتخابات الوطنية المقبلة في ديسمبر.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.