الرئيسية » الأخبار » تخفيض المبلغ بالعملة الصعبة الخاضع للتصريح الجمركي

تخفيض المبلغ بالعملة الصعبة الخاضع للتصريح الجمركي

تراجع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري

أكد المدير العام للجمارك نور الدين خالدي، أن خفض الحد الادنى للمبلغ بالعملة الصعبة الخاضع للتصريح الجمركي من5 آلاف إلى ألف أورو، جاء بسبب الظروف المالية الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأوضح المدير العام في جلسة استماع أمام لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني في إطار مناقشاتها لمشروع قانون المالية التكميلي لـ2020، أن رفع هذا الحد إلى 5 آلاف أورو ضمن قانون المالية الأولي لاقى استحسانا كبيرا من المواطنين لكن الظروف المالية الحالية تفرض تشديدا على التدفقات المالية بالعملة الصعبة، غير أنه من الممكن مراجعة هذا الاجراء إذا تحسنت الوضعية الاقتصادية.

واستغرب العديد من النواب من مراجعة هذا الحد الأدنى بعد أشهر قليلة من المصادقة على زيادته إلى 5 آلاف أورو معتبرين أن ذلك سيضر بمصداقية السلطة التشريعية.

واعتبر النواب أن قرار الرفع إلى 5 آلاف أورو سابقا سمح برفع الغبن عن المسافرين من خلال تلبية حاجياتهم من العملة الصعبة بشكل كاف خلال فترة التواجد بالخارج، كما أثبت هذا الإجراء نجاعته بالنسبة للمواطنين العالقين في دول أجنبية بعد وقف الرحلات الجوية بسبب جائحة كورونا.

وطالب النواب بدلا من خفض الحد الأدنى للمبلغ الواجب التصريح به، التسريع من وتيرة الإصلاحات البنكية وعصرنتها وإيجاد حلول جذرية للاقتصاد الموازي وسوق العملة السوداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.