span>تدخين “السيجار” في الملعب.. قائد مولودية الجزائر يعتذر بلال شبيلي

تدخين “السيجار” في الملعب.. قائد مولودية الجزائر يعتذر

قدم قائد نادي مولودية الجزائر أيوب عبداللاوي اعتذاره للجزائريين بعد ظهوره وهو يدخن “السيجار” بعد فوز ناديه ببطولة الدوري الجزائري لكرة القدم.

وبرر عبد اللاوي سلوكه المثير للجدل، بأنه تعبير عفوي عن الفرحة الجنونية التي فرضها التتويج باللقب الثامن في تاريخ المولودية بعد 14 سنة من الانتظار.

وقال قائد مولودية الجزائر خلال نزوله ضيفا على برنامج في الـ90 على التلفزيون الجزائري “كنت حتى قبل أن يصفر الحكم نهاية المباراة في عالم أخر.

مضيفًا “قلت لزميلي جمال بن العمري تكلم مع الحكم وقل له أن يصفر فإنني أريد أن أفرح واحتفل فقد كانت فرحة جنونية، لا يمكننا التحكم فيها بعد موسم شاق”.

وأشار اللاعب إلى أن طريقة التعبير عن الفرحة تختلف فهناك من يبكي وهناك من ركض نحو والده وهناك من لم يصدق ما حدث.

وأردف قائلا “ما فعلته سبق وأن حدث في عدد من ملاعب العالم وأتمنى أن لا يكون سلوكي قد أثر على الأطفال الذين شاهدوا صور تدخين السيجار”.

وأضاف “هناك أطفال شاهدوا الصور أتمنى ألا نكون قد أثرنا عليهم من الجانب السلبي فنحن بالعكس أردنا تقديم صورة جميلة عن لاعبي المولودية واللاعب المحلي والجزائر ككل، أعتذر للأطفال فأنا لم أقم بهذه الأمور في حياتي العادية” .

يذكر أن نادي مولودية الجزائر توج بلقب البطولة الوطنية بعد فوزه على غريمه نادي اتحاد الجزائر بهدف مقابل صفر.

 

 

شاركنا رأيك