الرئيسية » الأخبار » تدرس ضمّ سبتة ومليلية إلى منطقة شنغن.. إسبانيا تضيّق الخناق على المغرب

تدرس ضمّ سبتة ومليلية إلى منطقة شنغن.. إسبانيا تضيّق الخناق على المغرب

إسبانيا لاياإسبانيا لايا مليلية

تدرس السلطات الإسبانية ضمّ مدينتي سبتة ومليلية إلى منطقة شنغن الأوربية.

وقالت وكالة رويترز نقلا عن وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، إن بلادها تعتزم ضمّ جيبي سبتة ومليلية في شمال إفريقيا بشكل كامل إلى منطقة شنغن الأوروبية.

ويمكن للمغاربة المحيطين بالمدينتين حاليا دخولهما دون تأشيرة، لكن هذه الأخيرة تكون مطلوبة في حال أرادو السفر جواً أو بحراً إلى الضفة المقابلة نحو إسبانيا أو غيرها من الدول الأوربية.

ولن يكون بوسع المغاربة الذين تعوّدوا على دخول سبتة ومليلية دون تأشيرة من دخولهما في حال أدخلت المدينتين في نطاق شنغن.

ويأتي هذا القرار الإسباني بعد يوم واحد من قرار الملك محمد السادس إيقاف التفاوض حول أنبوب الغاز الجزائري المار بالأراضي الصحراوية نحو إسبانيا.

وتعرف العلاقات الإسبانية المغربية أسوء أيامها بسبب اعتبار المغرب استقبال الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي للعلاج من تداعيات فيروس كورونا خطوة عدائية باتجاهها.

كما تزعم المغرب بأن إسبانيا لعبت دورا هاما في عدم موافقة الاتحاد الأوربي على اعتراف ترامب بمغربية الصحراء.

وترى إسبانيا حلّ قضية مستعمرتها السابقة الصحراء الغربية بيد الأمم المتحدة التي تعتبرها قضية تصفية استعمار.

وتدرس إسبانيا إمكانية استحداث خط بحري مباشر بين مليلية والغزوات الجزائرية.

وكان النائب الإسباني إيميليو غويرا وهو كذلك نائب رئيس الشركة العامة “Poyecto Melilla” في مليلية التي تعمل على تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، كشف وجود خطة لفتح خط بحري بين مدينة الغزوات في الجزائر ومليلية.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.