الرئيسية » الأخبار » تراجع إنتاج الحبوب بنسبة 40 بالمائة والولايات الغربية الأكثر تضررا

تراجع إنتاج الحبوب بنسبة 40 بالمائة والولايات الغربية الأكثر تضررا

تراجع إنتاج الحبوب بنسبة 40 بالمائة والولايات الغربية الأكثر تضررا

كشف الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، محمد عليوي، اليوم الجمعة، أن الجزائر سجلت تراجعا كبيرا في إنتاج الحبوب لموسم حصاد 2020-2021، بنسبة 40 بالمائة.

وأرجع محمد عليوي، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، هذا التراجع إلى شح الأمطار، وهو ما أثر مما سلبا على اقتصاد البلاد، حسبه.

وأكد الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين، أن الجهات الغربية للبلاد هي الأكثر تضررا، حيث شهدت بعض الولايات جفاف بنسبة 100 بالمائة.

وأضاف المسؤول ذاته أن الهضاب العليا كذلك لم تسلم من موجه الجفاف التي تعيشها الجزائر منذ سنوات.

ويرى عليوي أن التراجع الكبير في إنتاج الحبوب بكل أنواعها رغم جهود الدولة المبذولة لتحقيق الأمن الغدائي، سيؤثر على نمو الاقتصاد الوطني.

وتوقع محمد عليوي، في تصريح شهر جوان الماضي انخفاض إنتاج الحبوب بين 35 و40 بالمئة، بسبب الجفاف.

وقال عليوي، لوكالة “رويترز” إن الإنتاج سيتراجع إلى ما بين 35 و40 بالمئة، بسبب الجفاف الذي ضرب جميع الولايات في الشرق والغرب.

وأضاف المتحدث أن القيود المفروضة على تنقلات الأفراد بسبب جائحة كورونا، ساهمت في تراجع الإنتاج بأنحاء البلاد.

وأوضح المسؤول ذاته أن الإنتاج سيجعل الحكومة تلجأ إلى الأسواق الخارجية لتوفير حاجيات السكان.

من جهة أخرى، أكد رئيس الغرفة الفلاحية لولاية عين الدفلى، الحاج جعلالي، أنه رغم تراجع إنتاج الحبوب إلا أن عملية إنتاج البذور في مأمن، مما سيسمح بالتحضير للموسم القادم و بالتالي ضمان زراعة الحبوب.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.