الرئيسية » رياضة » تراشق إعلامي حاد بين “الفاف” والجامعة التونسية لكرة القدم

تراشق إعلامي حاد بين “الفاف” والجامعة التونسية لكرة القدم

ردت “الفاف” عن طريق بيان في موقعها الرسمي، على اتهامات الاتحادية التونسية لكرة القدم، الصادرة أمس السبت ضد نظيرتها الجزائرية، القائلة بالتقصير وحرمان منتخبها الوطني لأقل من 17 سنة، من التدرب على أرضية ميدان ملعب 05 جويلية.

وأكدت “الفاف” على عدم وجود أي التزام تُجاه المنتخبات المشاركة في دورة شمال إفريقيا، يقضي بفتح أبواب ملعب 05 جويلية، لإجراء المنتخبات حصصا تدريبية على أرضية ميدانه.

وقالت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أن مُخرجات الاجتماع الفني الأول بين مسؤولي “الفاف” الخاص بالبطولة كانت واضحة، ولم تتضمن أي التزام يسمح بإجراء حصص تدريبية على أرضية ميدان الملعب ذاته.

وأضافت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أنها لاحظت أن أرضية ملعب 05 جويلية، ليست في حالة جيدة، بسبب رداءة أحوال الطقس، إضافة إلى احتضانها مباراة مولودية الجزائر وعين مليلة، ضمن منافسة الدوري الجزائري لكرة القدم، ومبارتين من منافسة دورة شمال إفريقيا للمنتخبات، لفئة أقل من 17 سنة.

ورفضت الجامعة التونسية لكرة القدم، مُقترح “الفاف”، القاضي بتدرب منتخب “نسور قرطاج” على ملعبي القليعة وبن عكنون، الموجود بهما أرضيات من الجيل الخامس، المعتمدة من قبل “الفيفا”، حسب ما ورد في البيان ذاته.

وأوضحت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أنها وفّرت أربع أرضيات معشوشبة طبيعيا للمنتخبين التونسي والليبي، وهي أرضية ملعب القليعة وأولاد فايت وحيدرة و05 جويلية الأولمبي.

 وبعد موافقة الجهاز الفني  للمنتخب التونسي في البداية، على التدرب فوق الأرضيات ذاتها، إلا أنه غيّر رأيه بعد ذلك، في محاولة لخلق المشاكل، حسب ما كشفه البيان “الفاف”.

وبدورها ردّت الجامعة التونسية لكرة القدم، على بيان نظيرتها الجزائرية، بالقول إن بيان “الفاف” يحمل الكثير من المغالطات، وأنهم لم يُعاملوا بالمثل، مثلما بدر منهم في دورة شمال إفريقيا للمنتخبات، لفئة أقل من 20 سنة التي لعبت في تونس الشهر الماضي.

وأردفت الهيئة التونسية في السياق ذاته، أنها استجابت لجميع مطالب الوفد الجزائري، الذي شارك في المنافسة وقتها، فيما يتعلق بملاعب التدريب أو الملاعب التي احتضنت المباريات الرسمية.

واعتبر الاتحاد التونسي لكرة القدم، أن ما بدر من شخص أو أشخاص في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، لن يؤثر سلبا على العلاقات الأخوية بين تونس والجزائر.

وختمت الاتحادية التونسية لكرة القدم بيانها، بمطالبة كل الاتحادات الوطنية لكرة القدم، احترام مبدأ الروح الرياضية والتنافس “النزيه”، خاصة عندما يتعلق الأمر بالفئات السنية.

وسيلاقي أمسية اليوم الأحد المنتخب الوطني الجزائري نظيره التونسي، على أرضية ميدان ملعب 05 جويلية، في نهائي دورة شمال إفريقيا للمنتخبات، المؤهلة لمنافسة كأس أمم إفريقيا المقبلة  لفئة أقل من 17 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.