الرئيسية » رياضة » تزامنا مع اقتراب موعد انتخابات الـ”فاف”.. ماجر يُدلي بتصريحات تُجاه بلماصي وزطشي

تزامنا مع اقتراب موعد انتخابات الـ”فاف”.. ماجر يُدلي بتصريحات تُجاه بلماصي وزطشي

ماجر يعترف بقدرة بلماضي وأشباله على صنع المفاجأة في مونديال قطر

ظهر نجم الكرة الجزائرية رابح ماجر مُجددا، وأدلى بتصريحات لوسائل الإعلام الجزائرية، بعد غياب طويل عن المشهد الإعلامي الجزائري، وتحدث عن جمال بلماضي وخير الدين زطشي، تزامنا مع اقتراب موعد انتخابات الـ”فاف” المقبلة.

واستهجن لاعب المنتخب الوطني الجزائري سابقا رابح ماجر، ما أسماها بالحملة التي طالته مؤخرا، ونسبت إليه على إثرها تصريحات تُجاه الناخب الوطني جمال بلماضي.

وأكد ماجر في تصريحات تلفزيونية، أنه لم يقل إطلاقا، إن مدرب المنتخب الوطني الجزائري، جمال بلماضي مدرب عادي، مضيفا أنه لم يتكلم عنه تماما، وقال إن الأمر لا يعدو مجرد شائعات.

وأشار نجم نادي بورتو البرتغالي سابقا، إلى احترامه الكبير لمدرب كتيبة “الخضر” جمال بلماضي، مُهندس التاج الإفريقي الأخير للكرة الجزائرية في الأراضي المصرية سنة 2019.

وكشف نجم الكرة الجزائرية سنوات الثمانيات ومطلع التسعينيات، أن هناك أطرافا تسعى لاستغلال اسمه مع اقتراب موعد انتخابات الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وقال رابح ماجر إن الأطراف تسعى لتغليط خير الدين زطشي الرئيس الحالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، القريبة ولايته على رأس الـ”فاف” من نهايتها.

وأوضح لاعب المنتخب الوطني الجزائري السابق، أن اسمه بات يتكرر موازاة مع كل موعد انتخابي يقبل عليه الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وعبّر مدرب كتيبة “محرابي الصحراء” السابق، عن رفضه الشديد لإقحامه في كل ما يتم تدواله مؤخرا، بشأن الانتخابات المقبلة الخاصة برئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وتأسف رابح ماجر على ما أسماه استغلالا لاسمه في كل مرة، رغم ابتعاده كثيرا عن الأحداث الأخير التي تشهدها هيئة الـ”فاف”.

ونفى صاحب الكعب الذهبي كل “الشائعات” القائلة بعزمه على الترشح لرئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم، في الانتخابات القادمة المزمع عقدها شهر أبريل المُقبل.

وكذّب النجم الجزائري ماجر كل الأخبار الرائجة، حول رغبته في العودة مُجددا لتدريب كتيبة “أفناك الصحراء”، بمجرد رحيل خير الدين زطشي عن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وأصبح رابح ماجر قليل الظهور إعلاميا، خاصة في وسائل الإعلام الجزائرية، مند إقالته من على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري، أواخر شهر جوان من عام 2018، بعد سلسلة من النتائج السلبية رفقة كتيبة “الخضر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.