الرئيسية » الأخبار » تسجيل أول إصابتين بسلالة كورونا المتحورة في الجزائر

تسجيل أول إصابتين بسلالة كورونا المتحورة في الجزائر

الأطباء يحذرون: تفشي السلالة البريطانية في الجزائر غير مخيف لكن استعدوا للأسوأ

تمّ تأكيد إصابة أول حالتين بسلالة كورونا المتحورة الجديدة في الجزائر بعد إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس، حسب جريدة الوطن، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي من طرف السلطات.

ووفق ما جاء في الجريدة ذاتها، تمّ اكتشاف الحالتين نهاية الأسبوع الماضي إلاّ أن تأكيد الإصابتين جاء قبل يومين من طرف معهد باستور في الجزائر.

وتمّ رصد الحالتين الجديدتين بعد إجراء اختبار”Rt-Pcr” على شخصين.

ويتعلّق الأمر بممرّضة شابة تعمل بمستشفى الأمراض العقلية ببلدية الشراقة، وشاب آخر تمّ اكتشاف إصابته بالسلالة البريطانية بعد خضوعه لفحص الكشف عن فيروس كورونا (كوفيد 19) على مستوى معهد باستور.

وأكدت جريدة الوطن “نقلا عن مصدر مطّلع”، أنه تمّ إجراء التسلسل الجيني على العديد من اختبارات “pcr” التي أظهرت نتائج إيجابية وأثارت الشكوك، موضحا أن التحاليل مازالت قائمة.

وحسب المصدر ذاته، لم يتمّ لحدّ السّاعة معرفة أصل العدوى علما أن الممرّضة المصابة لم تسافر في الفترة الأخيرة لأي بلد تنتشر فيه السلالة المتحوّرة.

ووفق ما نقلته جريدة الوطن، يجري حاليا التحقيق الوبائي من طرف مصلحة علم الأوبئة ومصلحة الطب الوقائي في المستشفى لمعرفة الأشخاص الذين كانوا على تواصل وعزل الحالات المؤكدة وتحديد الأشخاص غير المصابين.

أما الحالة الثانية، فلا تتوفر أي معلومات دقيقة حولها حسب ما أكده المصدر نفسه.

وأكد المصدر ذاته، أن تعليق رحلات الخطوط الجوية الجزائرية لضمان العودة إلى الوطن، ابتداءً من الفاتح مارس، مرتبط برصد السلالة المتحورة في الجزائر.

لا توجد أي إصابة بالنسخة المتحورة في الجزائر

تجدر الإشارة إلى أن وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، أكد أن الجزائر لم تسجل أي أعراض للسلالة الجديدة المتحورة.

وقال بن بوزيد، اليوم الخميس، إنه سيتم توفير اللقاح المناسب، عند تسجيل أي أعراض للسلالة المتحوّرة.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.