span>تسهيلات للمستثمرين لضمان وفرة السيارات خلال الثلاث سنوات المقبلة أمال زعيون

تسهيلات للمستثمرين لضمان وفرة السيارات خلال الثلاث سنوات المقبلة

قال وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني علي عون، إن قطاعه يعمل لضمان وفرة في السيارات خلال الثلاث سنوات المقبلة، من خلال توفير كل التسهيلات للمستثمرين لإنشاء مصانع خاصة بتصنيع وتركيب السيارات بالجزائر.

وأكد الوزير، أمس، خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى، أن دائرته الوزارية تحرص على تطوير صناعة وتركيب السيارات بالجزائر، وذلك بهدف الخروج من التبعية والقضاء على النقص الذي يشهده سوق السيارات.

كما كشف علي عون، دخول وكالة جديدة مختصة في العقار الصناعي، مهمتها ضمان توفير كل التسهيلات للمستثمرين وتكون مسؤولة على تسيير هذه المناطق الصناعية.

و أشاد الوزير بالمجهودات المبذولة من طرف الدولة الجزائرية لرفع العراقيل على المستثمرين في هذا القطاع.

قفزة نوعية في شعبة الحديد والصلب

من جهة أخرى، أشار الوزير إلى تحقيق شعبة الصلب والحديد قفزة نوعية تبلغ ما يقارب المليار دولار كصادرات خلال سنة 2022

وحققت شعبة الاسمنت طاقة الانتاج بلغت 40 مليون طن، مابين خواص ومجمع جيكا العمومي، وصدرت حوالي 400 مليون دولار في 2023.

ومن جانب آخر، سيدخل الانتاج نهاية 2024أكبر مصنع للزيت والسكر وهو مصنع كتامة لإنتاج الزيوت النباتية بهدف ضمان تغطية احتياجات السوق من هذه المادة بنسبة 100 في المائة.

تغطية 80 بالمئة من السوق الوطنية للأدوية المصنعة محليا

ويسعى قطاع الإنتاج الصيدلاني إلى تغطية السوق الوطنية للأدوية المصنعة محليا إلى 80 بالمئة نهاية 2024، مع منح الأولوية لأدوية الأمراض المزمنة التي تشهد ندرة في السوق المحلية.

وكشف عون أن سبعة مشاريع وثلاثة مصانع تنشط في مجال إنتاج أدوية الأمراض المزمنة وأمراض السرطان، قد دخلت مرحلة الإنتاج.

وستضمن هذه المصانع تغطية سوق الدواء للأمراض المزمنة والسرطان بنسبة 60 في المائة.

شاركنا رأيك