الرئيسية » الأخبار » “تسيير الوكالة الوطنية للنشر والإشهار كان كارثيا”

“تسيير الوكالة الوطنية للنشر والإشهار كان كارثيا”

"تسيير الوكالة الوطنية للنشر والإشهار كان كارثيا"

قال وزير الاتصال عمار بلحيمر، أمس الثلاثاء، إن تسيير الوكالة الوطنية للنشر والإشهار وإدارتها وخياراتها خلال العشرين سنة الماضية كان كارثيا.

وأكد الوزير أنها “فترة متميزة بعدم الكفاءة وسوء الإدارة والرشوة والفساد وتبديد الأموال العمومية وتحويل الامتيازات والرداءة، إضافة إلى خضوع هذه المؤسسة لتأثير مباشر لقوى دخيلة على الإعلام وغير مؤسساتية”.

وكشف الوزير عن وجود مبادرة واسعة تجري لتطهير وتقويم الوكالة الوطنية للنشر والإشهار وذلك بقيادة الرئيس المدير العام الجديد العربي ونوغي، كما تم تدعيم مجلس الإدارة بأربع لجان لتدقيق الحسابات سيتم تنصيبها في القريب العاجل.

وأكد بلحيمر، أن الوكالة الوطنية للنشر والإشهار لن تكون أبدا مجرد مركز للإعلانات وحزام لتوزيع أموال المعلنين العموميين دون مديرية تجارية.

وأشار الوزير إلى أن إعادة انتشار الوكالة وازدهارها مرهونان بعمل معقد ومستديم، وهو ما أدى إلى اختيار العربي ونوغي للمساهمة في هذه المهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.