الرئيسية » الأخبار » تشديدا للمراقبة .. شروط جديدة لاستيراد القمح

تشديدا للمراقبة .. شروط جديدة لاستيراد القمح

اشترى الديوان المهني للحبوب لأول مرة كمية صغيرة نسبياً من القمح في مناقصة وضعت لها شروط جديدة، يرى متابعون أن لها علاقة بحادثة استيراد القمح المغشوش.

وحسب تقديرات أولية لمتعاملين أوروبيين حسب وكالة رويترز، فإن الديوان المهني الجزائري للحبوب اشترى كمية صغيرة من قمح الطحين في مناقصة عالمية أُغلقت أمس الثلاثاء.

وتقلّصت الكمية نتيجة اشتراط تفريغ الحمولة في ميناءين صغيرين هما ميناء مستغانم وميناء تنس، تستخدم فيهما سفن أقل حجما من المعتاد، وهذا قد يكون قصد التمكن من مراقبة الشحنة.

ولم تتجاوز الكميات التي استوردها الديوان الوطني 100 ألف طن، وقال المتعاملون إن التقديرات الأولية لسعر الشراء تشير إلى حوالي 321 دولارا للطن شاملا تكلفة الشحن.

يذكر أن الجزائر شهدت شهر جانفي حادثتين تمثّلتا في استيراد قمح مغشوش وُصفتا بـ “الفضيحة”

وتمثّلت الحادثة الأولى، في اكتشاف شحنة من قمح مسموم كانت على متن باخرة تم حجزها بميناء الجزائر العاصمة.

أما الشحنة الثانية، فكانت ملوثة بالفحم بميناء الغزوات في تلمسان.

عدد التعليقات: 1

  1. ياخوي يلعبو علينا الاروبيين . 30الف طن .غي هذي بزاف . البلاد تخلة علينا الفلاحي مع جفاف . انا فلاح وزرعة 10هكترات من القمح الصلب .وستعملة الادوية وجفاف وشح الامطار ..ايم المردود واكتفاء ذاتي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.