span>تشديد الإجراءات الوقائية على مستوى مطار هواري بومدين أميرة خاتو

تشديد الإجراءات الوقائية على مستوى مطار هواري بومدين

ارتفع عدد إصابات كورونا في العالم والجزائر، بشكل مباغت، بسبب انتشار متحور أوميكرون الذي تفوق سرعة انتشاره، سرعة انتشار فيروس دلتا، الأمر الذي استدعى تشديد الإجراءات الوقائية.

في هذا الصدد، اتخذت الجزائر إجراءات صارمة للحد من انتشار الفيروس التاجي.

وتقرّر غلق المدارس لمدة 10 أيام، فيما تمّ ترك السلطة التقديرية لغلق الجامعات إلى مسؤولي كل جامعة وفقا للوضعية الوبائية، كما تقرّر غلق الفضاءات العامة.

كما تمّ تشديد الإجراءات الوقائية بالمطار الدولي هواري بومدين. وقال المكلف بالمراقبة الصحية على مستوى الحدود، مصطفى الطبيب، إن الوافدين إلى الجزائر يخضعون إلى إجراءات مشدّدة، على غرار قياس درجة الحرارة، وإجراء اختبار الكشف عن فيروس كوفيد 19.

وأكد الطبيب، في تصريح خصّ به الإذاعة الوطنية، تخصيص مخبر وطاقم من 130 طبيبا للتكفل بالتحاليل الميكروبيولوجية للمسافرين.

كما تمّ تخصيص قاعتين للمسافرين تضمّ 79 مكتبا والثانية 54 مكتبا لأخذ العيّنات من أجل إجراء تحاليل الكشف عن الفيروس التاجي.

ولفت المتحدث إلى أنه يتمّ التكفل بالحالات الإيجابية فور ظهور النتائج بعد خمس دقائق من القيام بها.

يذكر أن وزارة الصحة، سجلت يوم أمس السبت، 2211 حالة جديدة، حسب الحالات المصرح عنها ونتائج المخابر الجهوية المعتمدة في التشخيص الفيزيولوجي لهذا المرض.

ووفق المؤشرات التي قدمتها وزارة الصحة، فقد تماثل 988 شخصا للشفاء، فيما يتواجد 43 مريضا في العناية المركزة ووفاة 13 شخصا.

ودعت وزارة الصحة، كل المواطنين لليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والارتداء الإلزامي للقناع.

شاركنا رأيك