الرئيسية » الأخبار » تصريحات العثماني بشأن سبتة ومليلية تشعل أزمة بين المغرب وإسبانيا

تصريحات العثماني بشأن سبتة ومليلية تشعل أزمة بين المغرب وإسبانيا

تصريحات العثماني بشأن سبتة ومليلية يفجر أزمة بين المغرب وإسبانيا

لم تمر تصريحات رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، بشأن سبتة ومليلية بسلام، وأثارت استياء إسبانيا، وفي أول رد فعل لها استدعت سفيرة الرباط في مدريد كريمة بنيعيش، على وجه السرعة.

هذه الخطوة أتت بعد اقتراح العثماني في مقابلة أجرتها معه قناة “الشرق للأخبار” التلفزيونية السعودية، السبت مناقشة مسألة السيادة على المدينتين.

وأوضح العثماني: “سبتة ومليلية من النقاط التي من الضروري أن يُفتح فيها النقاش، الجمود هو سيّد الموقف حالياً”. معتبرا أنّ هذا الملفّ “معلّق منذ خمسة إلى ستّة قرون، لكنّه سيفتح في يوم ما”.

وأضاف “يجب أولا أن ننهي قضية الصحراء، فهي الأولوية الآن، وقضية هاتين المدينتين سيأتي زمانها”، وتابع، “كلها أراض مغربية والمغرب يتمسك بهما كتمسكه بالصحراء”.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الإسبانية، أن وزيرة الخارجية كريستينا غالاش، أبلغت السفيرة بنيعيش أن “إسبانيا تتوقع من جميع شركائها احترام سيادة ووحدة أراضي بلدنا وطلبت منها توضيحات بشأن تصريحات رئيس وزراء المغرب سعد الدين العثماني بشأن مدينتي سبتة ومليلية”.

يذكر أن مليلية وسبتة تخضعان للسيادة الإسبانية منذ القرنين السادس عشر والسابع عشر على التوالي، وهما المنطقتان الوحيدتان المتبقيتان لإسبانيا في أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.