الرئيسية » الأخبار » تطورات جديدة في قضية القاصر سعيد شتوان

تطورات جديدة في قضية القاصر سعيد شتوان

تطورات جديدة في قضية القاصر سعيد شتوان

أمرت قاضية الأحداث بمحكمة سيدي أمحمد، اليوم الإثنين، بوضع القاصر سعيد شتوان في مركز متخصص لحماية الطفولة.

وجاء في بيان لوكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد: “موازاة للمتابعات القضائية التي تمت مباشرتها ضد المتهمين البالغين المتورطين في استغلال والتشهير بالقاصر المذكور أعلاه، تم بتاريخ 2021/04/05  فتح ملف خاص بالطفل القاصر أمام السيدة قاضية الأحداث لتواجده في خطر معنوي”.

وتابع البيان أن القاضية “قررت على أساس المصلحة الفضلى للطفل تسليمه لوالدته كتدبير من تدابير  الحماية المنصوص عليها قانونا، لاسيما قانون حماية الطفولة، مع إلزام والدته  باتخاذ جميع التدابير الكفيلة برعايته رعاية الأم الحريصة”.

وأضاف أنه رغم اتخاذ هذا الإجراء “سجلت لنفس هذا القاصر تصرفات بعدية  مخالفة للتدابير التي قررتها لفائدته قاضية الأحداث بعد أن سجلت له مشاركات في  مسيرات غير مرخص لها رفقة أشخاص بالغين  مع مواصلة التشهير به”.

وأوضح ذات المصدر أنه “بتاريخ 2021/04/25 قامت قاضية  الأحداث، نزولا عند التماسات النيابة، بتغيير التدابير المتخذة بشأنه، آمرة بوضع المعني بمركز متخصص لحماية الطفولة”.

يذكر أن القاصر سعيد شتوان شارك في تظاهرة غير مرخص لها يوم السبت 3 أفريل الجاري بالعاصمة، وأوقف خلال المسيرة من قبل مصالح الأمن.

وانتشر مقطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي يُظهر الطفل القاصر باكيا وفي حالة صدمة إثر مغادرته مركز الشرطة، حسب شهادة اثنين من مرافقيه ظهرا في المقطع.

وقال الطفل القاصر في مقطع فيديو  آخر إنه تعرض لمحاولة “اعتداء جنسي” داخل مركز الشرطة.

وفي 8 أفريل، كشف النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، أن التحقيقات في قضية القاصر سعيد شتوان خلصت إلى إيقاف 5 أشخاص متورطين في القضية.

وأضاف أن “التحريات أظهرت تورط المتهمين في جرائم عدة تتعلق بحجز مخدرات وخمور وصور مخلة بالآداب واستعمال وكر للدعارة وممارسة الدعارة”.

وكشفت التحقيقات –حسب النائب العام- وقائع خطيرة تتعلق بتورط عنصر أجنبي وجمعية رشاد في القضية “من حيث التدبير والتخطيط والتمويل”.

عدد التعليقات: (3)

  1. الحمير يظنون أن الدولة عاجزة وضعيفة . المخابرات جمعت كل الأدلة لإدانة المجرمين الخونة لكي لا تكن لهم حجة الهرولة للأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي ككل مرة .يحيا الجيش والمخابرات والشرطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.