الرئيسية » الأخبار » تطورات جديدة في ملف فساد لسعيد بوتفليقة وحداد ووزراء

تطورات جديدة في ملف فساد لسعيد بوتفليقة وحداد ووزراء

تطورات جديدة في ملف فساد لسعيد بوتفليقة ووزراء

أحالت غرفة الاتهام لدى المحكمة العليا ملف الوزير السابق للعدل الطيب لوح وشقيق الرئيس السابق سعيد بوتفليقة ورجل الأعمال علي حداد وآخرين رسميا لمحكمة الجنايات لدى مجلس قضاء الجزائر.

جاء ذلك بعد رفض الطعن في إعادة تكييف “الوقائع” من جناية إلى جنحة، على أن تبرمج القضية في الدورة الجنائية المقبلة، حسب ما أورده موقع الشروق.

وذكر المصدر أن  الوزير السابق للعدل الطيب لوح سيمثل رفقة 15 متهما، و36 شاهدا، بينهم أسماء ثقيلة من الوزراء ورجال الأعمال وإطارات بجهاز القضاء.

وأوضح أن المتهمين في القضية على رأسهم “الطيب لوح” الوزير السابق للعدل، وجهت له جناية التحريض على التزوير في محررات رسمية، وجنح إساءة استغلال الوظيفة، وإعاقة السير الحسن للعدالة والتحريض على التحيز.


ويتابع في الملف كل من الأمين العام السابق لوزارة العدل “ل.ز”، والمفتش العام للوزارة ذاتها “ب. ط”، ومدير الشؤون المدنية وختم الدولة بوزارة العدل “ب.ح” سابقا، الذين يواجهون التهم السابقة.

ومن بين المتورطين في القضية، الرئيس السابق لمجلس قضاء الجزائر المدعو “ب.م” والنائب العام سابق لدى مجلس قضاء بومرداس المدعوة “ز.ج”، وقاضي التحقيق للقطب الجزائي المتخصص لدى سيدي أمحمد سابقا “س.س. أ” ووكيل الجمهورية السابق لسيدي أمحمد “ب.خ”، يضيف المصدر.

كما يتابع في قضية الحال الوزير السابق للطاقة والمناجم شكيب خليل، وزوجته نجاة عرفات، ونجلاه سينا وخلدون الذين صدر في حقهم أوامر بالقبض الدولي بجنح المشاركة في جنح استغلال الوظيفة.

وكيفت التهم الموجهة إلى سعيد بوتفيلقة شقيق ومستشار الرئيس السابق، ورجل الأعمال علي حداد، على أساس “جنحة” المشاركة في استغلال الوظيفة والمشاركة في إعاقة السير الحسن للعدالة، حسب ما جاء في موقع الشروق.

وتضمن قرار الإحالة في ملف “الطيب لوح” ومن معه، 36 شاهدا بينهم الوزير الأول السابق نور الدين بدوي، والأمين العام للرئاسة حبة العقبي، وكذا رجل الأعمال محيي الدين طحكوت إلى جانب عدد من القضاة ووكلاء الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.