تعزيز العلاقات الجزائرية التركية ولقاء مرتقب بين تبون وأردوغان
span>تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع تركيا ولقاء مرتقب بين تبون وأردوغان أميرة خاتو

تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع تركيا ولقاء مرتقب بين تبون وأردوغان

أكد وزير الطاقة محمد عرقاب، على هامش أشغال الدورة الـ11 للجنة الجزائرية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتقني والعلمي التي نشّطها بحضور نظيره التركي، إن الجزائر تسعى لتعزيز علاقات التعاون والشراكة مع تركيا على مستوى عديد المجالات، لافتا إلى أن علاقات التعاون بين البلدين “مميّزة جدا”.

وأشار الوزير إلى أن هذا المؤتمر من شأنه تعزيز العلاقات بين البلدين.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

في الشأن ذاته، كشف المسؤول ذاته أن الجزائر هي المُصدّر الأول للغاز لتركيا، ورابع مُصدّر للبترول المسال للدولة ذاتها.

من جهته أكد وزير الطاقة التركي فاتح دونمز، أن الاستثمارات بين الجزائر وتركيا بلغت حوالي 05 مليارات دولار أمريكي، مشيرا إلى وجود إمكانية كبيرة للتعاون بين الدولتين.

وقال دونمز إن الجزائر أول بلد أفريقي تتعامل معه تركيا، لافتا إلى أن الدولة الجزائرية تمتلك تجربة هائلة في مجال البتروكيماويات.

وكشف المسؤول التركي وجود 30 ألف عامل جزائري بتركيا حاليا.

وقال فاتح دونمز إن لقاءً مرتقبا سيجمع بين الرئيس تبون ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.

في سياق مغاير، أوضح عرقاب، أن الجزائر تعمل في الوقت الراهن على تعزيز جهود الاستكشاف والتنقيب لتحديد احتياطات البلاد من المحروقات.

وأشار وزير الطاقة إلى أن دائرته الوزارية تسعى إلى تعزيز وتطوير وسائل إنتاج ونقل الكهرباء عبر برامج طموحة لتطوير الطاقات المتجدّدة.

وتعرف العلاقات الجزائرية التركية تطورا ملحوظا، لاسيما في مجال الشراكات الإستراتيجية المهمة.

في السياق ذاته، وقّعت الشركة الوطنية “سونطراك“، مؤخرا مراسم توقيع ثلاثة عقود متعلقة بتطوير المشروع البتروكيمياوي لإنتاج البوليبروبيلان بمدينة جيهان التركية.

شاركنا رأيك