الرئيسية » تحقيقات وتقارير » تعليق العمرة.. انهيار للوكالات وضياع لحلم المعتمرين

تعليق العمرة.. انهيار للوكالات وضياع لحلم المعتمرين

“كانت كل الأمور تسير على ما يرام، فجأة تغير كل شيء يبدو أننا لا نملك حظا” يتحدث مصطفى الخمسيني وهو يخفي حسرته بعد تعليق رحلات العمرة بابتسامة تهكم خفيفة.

مصطفى ودّع أهله على أمل العودة بعد أسبوعين لزيارة أقدس بقاع الله من أجل تأدية مناسك العمرة، لكن عامل لم يكن في الحسبان حطم حلم مصطفى.

غير بعيد عنه يجلس علي مرتديا نظارات سوداء يخفيان تأثره بعد إلغاء رحلة الجزائر-جدة، بسبب تعليق السعودية الدخول إليها بشكل مؤقت خوفا من انتشار فيروس كورونا.

 الوكالات السياحية.. إنها الكارثة

 أحدث  القرار الأخير الذي اتخذته السعودية، بخصوص تعليق رحلات العمرة اليوم، حالة ارتباك لدى معظم الوكالات السياحية واصفة القرار بالكارثة التي ستؤدي بها إلى الإفلاس.

 وفي السياق ذاته، يرى الأمين العام لنقابة وكالات السياحة والأسفار إلياس سنوسي، أن تعليق الدخول إلى السعودية في صالح  المعتمر الجزائري.

 وفي الموضوع ذاته، قال سنوسي خلال تصريحه لأوراس إن منظمته النقابية لم تستقبل أي وثيقة رسمية لحد الساعة، تخول لها البدء في إجراءات  تعويض المعتمرين الذين حجزوا للسفر إلى البقاع المقدسة، مضيفا “كل من حجز معنا سنعوض له لآخر سنتيم لأن الظرف قاهر ولا نملك أي حلول أخرى” .

 في حين علق نائب رئيس نقابة الوكالات السياحة ياسين إيبعلي، على القرار الأخير الذي أصدرته السلطات السعودية “لقد نزل علينا الخبر كالصاعقة لأنه أتى دون  سابق إنذار، وهو ما قد يضعنا في حرج أمام كل المعتمرين الذين حجزوا لأداء المناسك” وأضاف إيبعلي “العديد من وكالات السفر المتخصصة في العمرة قد تغلق .أبوابها وتعلن إفلاسها، بسبب القرار الأخير”

وكشف المتحدث ذاته أن عملية تعويض الحجوزات ستكلفهم غاليا.

 ووجه  نائب رئيس نقابة الوكالات السياحية نداء لرئيس الجمهورية، داعيا إياه إلى التدخل وإنقاذ الأمر قبل حدوث كارثة.

 هل ستتحرك السلطات؟

 بالمقابل تحدث  ممثل إحدى الوكالات السياحية بلال قطاي، عن القرار متوقعا التراجع عنه في قادم الأيام، لأن المضي قدما في تعليق رحلات العمرة قد يؤدي بالضرورة إلى تعليق موسم الحج، مضيفا أن السلطات الرسمية ستتحرك في قادم الأيام لاتخاذ الخطوات الواجب اتخاذها.

 وعن الخسائر التي ستتكبدها الوكالات أكد المتحدث ذاته أن حجمها سيكون كبيرا خصوصا إذا لم تعوض السلطات الرسمية للوكالات حجم الضرائب التي دفعتها بعد إلغاء  حجوزات الطائرات والفنادق.

 وأكد أحد المعتمرين لأوراس أن الوكالة السياحية التي حجز فيها لم تتواصل معه بعد بخصوص الإجراءات التي ستُتخذ بعد تعليق رحلات العمرة.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.