span>تعليمات لمرافقة الجالية الجزائرية لتمكينهم من المساهمة في بناء الجزائر الجديدة أميرة خاتو

تعليمات لمرافقة الجالية الجزائرية لتمكينهم من المساهمة في بناء الجزائر الجديدة

ترأس سفير الجزائر بفرنسا، سعيد موسي، أمس الإثنين اجتماعا تنسيقيا مع القناصل العامين وقناصل الجزائر بفرنسا، أين تم التطرق إلى وضعية الجالية الجزائرية هناك.

وتمّ خلال الاجتماع استعراض التطورات المحققة في إطار المساعي الرامية لتحسين الخدمات القنصلية وغيرها من الخدمات تجاه أفراد الجالية الجزائرية في فرنسا، وفقا لوكالة الأنباء الجزائرية.

كما تمّ تحديد التحديات المطروحة في هذا المجال وكذا الاستجابات المناسبة لضمان تكفل أحسن بتطلعات المواطنين الجزائريين في فرنسا.

وتم التأكيد خلال الاجتماع الذي احتضنه مقر سفارة الجزائر بباريس، على إيلاء أهمية “بالغة” لمرافقة الجزائريين من أجل السماح لهم بالمساهمة كليا في بناء الجزائر الجديدة.

وأشارت وكالة الأنباء الجزائرية، إلى أن هذا الاجتماع والذي بات تقليدا، إذ يعقد بداية كل سنة في إطار تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، للتكفل بالانشغالات التي تخص جاليتنا الوطنية المقيمة بالخارج.

وبهذه المناسبة، تم إحياء اليوم الوطني للشهيد حيث تم الترحم على أرواح شهدائنا الأبرار الذين تظل تضحياتهم تلهم كل واحد وهو يؤدي مهمته.

ويأتي هذا الاجتماع، يوما بعد منع الشرطة الفرنسية، الجزائريين من إحياء يوم الشهيد بباريس.

واتخذت السلطات الجزائرية، إجراءات هامة للتكفل بالجالية الجزائرية في الخارج.

وأكد وزير الخارجية، أحمد عطاف، في وقت سابق، أنّ الدولة كلّفت الممثليات الدبلوماسية للجزائر في الخارج، بتولي مهمة توكيل هيئة دفاع عن أي جزائري يتعرض للمضايقة أو التعسف.

وحفّز وزير الخارجية، الجالية الجزائرية على الاستثمار وشجّعها على المساهمة في استراتيجية ترقية الصادرات خارج المحروقات واستقطاب مدخراتها.

شاركنا رأيك