span>تعليمات هامة لرؤساء المراكز القنصلية من أجل التكفل بالجالية الجزائرية في الخارج بلال شبيلي

تعليمات هامة لرؤساء المراكز القنصلية من أجل التكفل بالجالية الجزائرية في الخارج

ترأس الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية، لوناس مقران، يومي 17 و18 ماي الجاري بباريس اجتماعا ضم رؤساء المراكز القنصلية الجزائرية بأوروبا وأمريكا الشمالية.

وحسب ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية، فقد شكل هذا الاجتماع فرصة لتقييم مستفيض للتسيير القنصلي لأفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج.

وخلال الاجتماع تم إسداء تعليمات هامة لرؤساء المراكز القنصلية من أجل تعزيز نوعية التكفل بالجالية، و ذلك على ضوء إرادة رئيس الجمهورية بإعطائها مكانة مميزة في إطار العمل الدبلوماسي للجزائر وضمان مشاركتها الكاملة في تجسيد الجزائر الجديدة.

واستعرض الأمين العام لوزارة الخارجية، وضعية ووسائل تنفيذ الإجراءات المتخذة للتكفل بالجالية الجزائرية، من أجل رفع نوعية الخدمات إلى مستوى تمسك الرعايا الجزائريين بوطنهم الأم بشكل يستجيب لتطلعاتهم المتنوعة والملحة.

كما سمح اللقاء بتقييم التقدم المسجل في تجديد جوازات السفر البيومترية، مع تبادل لوجهات النظر والتجارب حول الإجراءات الإضافية التي من شانها السماح للجهاز الدبلوماسي والقنصلي الجزائري بمواجهة التحديات وتسهيل أكبر لتجسيد هذه العملية على مستوى المصالح الخارجية.

في هذا الصدد، أشار المشاركون إلى التأثير الايجابي للإجراءات الجديدة التي تم الإعلان عنها مؤخرا لفائدة أفراد الجالية، خاصة فيما يتعلق بتخفيف شروط السفر خلال فترة العطلة الصيفية، وتمديد ساعات وأيام العمل وإعادة العمل بنظام المواعيد والتكفل بتكاليف نقل جثامين الموتى وتسهيلات إدارية أخرى.

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، استعراض المشاركون في هذا الاجتماع الجوانب المرتبطة بهذا الموعد السياسي الوطني الهام وذلك من أجل توفير كل الشروط لإنجاحه.

 

شاركنا رأيك