الرئيسية » رياضة » تغييرات جديدة في تواريخ ومواعيد مواجهتي المنتخب الجزائري ونظيره النيجر

تغييرات جديدة في تواريخ ومواعيد مواجهتي المنتخب الجزائري ونظيره النيجر

تغييرات جديدة في تواريخ ومواعيد مواجهتي المنتخب الجزائري ونظيره النيجر

كشفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، صبيحة اليوم الإثنين، في بيان على موقعها الرسمي، أن الاتحادية الدولية لكرة القدم غيّرت موعد وتوقيت مباراة المنتخب الجزائري ومُضيّفه منتخب النيجر، لحساب الجولة الرابعة من تصفيات “مونديال” 2022.

وأكد الاتحاد الجزائري للعبة ذاتها، أن “فيفا” اتخذت قرارها النهائي بإقامة مواجهة المنتخب الجزائري ومنافسه منتخب النيجر، يوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021.

وأضافت هيئة الـفاف” أن اللقاء المُقرر أن يُلعب على أرضية ميدان ملعب الجنرال سيني كونتشي، بمدين نبامي عاصمة النيجر، سينطلق بداية من الساعة الثانية زوالا.

ويتضّح من خلال البيان ذاته، ووفقا لمنشور يوم أمس الأحد، على صفحة الاتحادية ذاتها في فيسبوك، أنه تم تغيير تاريخ إقامة مباراة الجولة الرابعة من يوم الـ11 إلى الـ12 من الشهر المُقبل.

كما غيّرت الاتحادية الدولية للعبة نفسها، توقيت انطلاق لقاء العودة بين منتخب “محاربي الصحراء” ومنافسه مُنتخب النيجر بالعاصمة نيامي، من الساعة الخامسة عصرا إلى الساعة الثانية ظهرا.

كما رفضت الهيئة الدولية لكرة القدم، طلب نظيرتها الجزائرية، الذي كان وراءه الناخب الوطني جمال بلماضي، بإقامة مباراة الجولة الثالثة بملعب البليدة، على الساعة الخامسة عصرا، ورسّمت بدايتها على الساعة الثامنة ليلا.

ومن خلال ما صرح به مناجير “الخضر” أمين العبدي، لقناة النهار، فإن الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، هي من أصرت على التغييرات، بقوله إن رسالة “فيفا” الإلكترونية لهم، تضمنت الموافقة على الطلب مبدئيا، في انتظار رد “كاف” النهائي.

وأكد  أمين العبدي، أن تلك التغييرات لا تتماشي نهائيا مع خطط المدرب الوطني جمال بلماضي المُحضّرة سلفا، ولا تخدم مصالح المنتخب الجزائري في مشواره لبلوغ منافسة كأس العالم 2022.

وختم العبدي بكشف مؤامرة حقيقية تستهدف المنتخب الوطني، تحاك خيوطها داخل دهاليز الـ”كاف”، بمساهمة أيادي جزائرية وصفها بأنها تقلدت منصب رئاسة “فاف” سابقا، وتسعى حاليا لتحطيم مسيرة رفاق القائد رياض محرز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.