span>تفاديًا للاحتيال.. الديوان الوطني للحج والعمرة يوجه بلاغًا هامًا للحجاج بلال شبيلي

تفاديًا للاحتيال.. الديوان الوطني للحج والعمرة يوجه بلاغًا هامًا للحجاج

أصدر الديوان الوطني للحج والعمرة، اليوم الثلاثاء، بلاغًا هامًا موجهًا للحجاج، يؤكد من خلاله أن تنظيم الحج من صلاحيته والوكالات المرخصة عن طريق تأشيرة الحج فقط.

وقال الديوان الوطني للحج والعمرة، أنه في إطار متابعة نشاطي الحج والعمرة، تم تسجيل ترويج بعض وكالات السياحة والأسفار للحج، عن طريق تأشيرات سياحية للمملكة العربية السعودية.

وأكد الديوان في البلاغ ذاته، على أن أي ترويج للحج عن طريق تأشيرات سياحية أو غيرها، يعتبر مخالفا للأنظمة المعمول بها في البلدين. ويعرّض المواطنين لخطر الاحتيال من طرف جهات غير مرخصة.

مضيفًا أن ذلك يُعرض وكالة السياحة والأسفار للعقوبات المنصوص عليها في القوانين والتنظيمات السارية المفعول.

وأعلن الديوان في وقت سابق، أن أول رحلة للحجاج الجزائريين نحو البقاع المقدسة ستكون ابتداءً من يوم 20 ماي القادم، انطلاقا من مطار هواري بومدين الدولي نحو المدينة المنورة.

وأوضح الديوان، أنه سيتم التكفل بنقل الحجاج من 12 مطارًا نحو البقاع المقدسة عبر 146 رحلة، منها 88 رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، و43 رحلة للخطوط الجوية السعودية و15 رحلة لشركة “طيران ناس”.

كما أشار الديوان إلى أنه يمكن للحجاج السفر أيضًا مع الديوان الوطني للحج والعمرة أو إحدى وكالات السياحة المرخصة لتنظيم الحج لهذا الموسم والتي بلغ عددها 50 وكالة.

وأعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، في وقت سابق أن تكلفة الحج لهذا العام تقدر بـ 84 مليون سنتيم، تشمل السفر والنقل والإسكان

شاركنا رأيك