الرئيسية » الأخبار » تفاصيل جديدة من وزارة الشؤون الدينية حول صلاة التراويح

تفاصيل جديدة من وزارة الشؤون الدينية حول صلاة التراويح

تفاصيل جديدة حول صلاة التراويح وزكاة الفطر

أكد اليوم الأحد محند مشنان عضو اللجنة الوزارية للفتوى، أن دراسة وتحضير برتوكول صحي لإقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان خلصت مبدئيا لاعتماد البروتوكول المطبق حاليا خلال صلاة الجمعة.

وقال مشنان في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن الدراسة المشتركة لإعداد البرتوكول الصحي الخاص بصلاة التراويح، والتي يتم إعدادها من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف واللجنة العلمية لرصد الوضعية الوبائية لفيروس كورونا، خلصت مبدئيا لاعتماد البرتوكول الصحي المطبق خلال صلاة الجمعة.

وأوضح المعني أن التقارب الكبير لتعداد المصلين في صلاة الجمعة والتراويح هو ما دفع إلى اختيار البرتوكول المعمول به حاليا، لاسيما بعد الالتزام الكبير الذي لوحظ بين قاصدي بيوت الله في احترام كل إجراءات التباعد الجسدي.

ويتضمن هذا البرتوكول التخفيـف في التراويح، لهذه السنة، حيث ستكون بقراءة حزب واحد، يقول مشنان مضيفا بأنه يمكن للمصلي أن يكمل صلاته بمنزله مع باقي أفراد العائلة وإتمام ختمة القران الكريم.

وقال المتحدث إن قرار غلق بيوت الوضوء ومصليات السيدات يبقى ساري المفعول حاليا، وإن الصلاة ستقتصر على الرجال فقط دون النساء والأطفال.

وفي حال إقرار إقامة صلاة التراويح، يوضح مشنان، أنها ستكون عبر جميع مساجد الجمهورية ودون أي استثناء.

وعاد مشنان للتأكيد بأن الأخذ بهذا البرتوكول وتطبيقه لن يحيد عن المعطيات العلمية والطبية الخاصة بمتابعة الوضعية الوبائية إضافة إلى الاجتهادات الشرعية التي لن تخالف أحكام العقيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.